برنامج علاج طبيب شعبي اعشاب للايفون
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: رواية الا ليت القدر

  1. #1
    جندي اول الصورة الرمزية د.خلع اسنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    في بيت ابوي
    العمر
    15
    المشاركات
    35
    معدل تقييم المستوى
    13

    7o رواية الا ليت القدر

    اااسسسفففههه مرررررررررررررررررررررررررررررررره ياأعضاء وإداريين منتديات محشش لأني طولت كثير ومادخلت الموقعوعشاان كذا بغيت احط لكم بعض اجزاء رواية الا ليت القدر بقلم الفنانه بقايا شتات وطبع ماهي انا
    المهم بدون ما أثرثر احط القصه على طول
    وهذي هي........



    الجــــــــزء الرابــع عشـــــــر...

    صباح يوم جديد..يحمل في طياته الكثير لابطالنا...


    #######

    مدى في مكتبها ومعاها فنجان قهوتها..
    : ومن اللي مسوي الحلا انتي ولا خدامتكم!!
    علياء: ههههههههه وربي كاشفتني وانا اقول بأتميلح..
    هوازن: ههههههه ما يمديك كل شي واضح من عنوانه..السناعه من جهه وانتي من جهه ثانيه..
    مدى: ههههه انا قلت ما يطلع منك شي...
    علياء عصبت: عاد حرام عليكم مو لهدرجه..ترى فيني امل اصير سنعه..
    هوازن: والله ما ظنيت..بس تسلم أيد خدامتكم على الحلا اللذيذ..
    مدى: هههههههههههه
    :ضحكونا معاكم...
    علياء: هلا ياسر حياك..
    ياسر: اشوف ضحك وسوالف كمان حلا.."ومد يده ياخذ وحده من على طاولة مدى"
    هوازن:ذوق وعطنا رايك..
    ياسر وهو يسوي نفسه ذايب مع الحلا: يمـــــي لذيذ تسلم يد سوته..اكيد فنانه..
    البنات فقعوا ضحك..
    ياسر: انتي يا مدى..؟
    مدى: هههههههه لا..
    علياء: الله يسلمك بس هاليد يد خدامتنا...
    ياسر كشر:جــــــــد!! ما احب اكل من الخدامات..
    هوازن: اكلت وخلصت وعجبك..والله انتم يا الرجال حالتكم صعبه..
    ياسر اخذ منديل ومسح يده: بأبلعه بالقوه..الله لايسلم لها اصبع..وانتي ليش ما سويتيه..
    علياء: حنيت عليكم وقلت خليها يوم الابعاء عشان محد يغتالني هههههه
    ياسر: لا لا اجل مانبي شي منك..ما بعد مليت نفسي..الله يهديكم نسيتوني ليش انا جاي...مدى استاذ ضاري يبيك..
    مدى اختفت ابتسامتها وانرسمت الجديه على ملامح وجهها..
    :اوكي...
    ياسر: يله تعالي معاي..
    قامت مدى وقفت جنب ياسر وهي تعدل عبايتها اللي على كتفها ونقابها..
    ومشت هي وياسر جنب بعض..
    هوازن : ايش عنده ياسر..؟
    علياء: ايش فيه..؟؟
    هوازن: كأنه يبي يطيح الميانه مع مدى..
    علياء تحاول تبعد الفكره: لا لا ما اتوقع..عادي ياسر يحب يطيح الميانه مع الكل...واكيد شاف مدى رسميه مره قال يفك الحواجز..
    هوازن: ايوه يمكن...

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>د

    ياسر: كيف استعدادك للمشروع..
    مدى بأختصار: تمام الحمد لله..
    ياسر: على فكره الشغل مع استاذ ضاري مو سهل..
    مدى: ربي يعين..
    ياسر انقهر شويه مافي أي تجاوب..مستغرب هالبنت مررره شاده وحازمه..
    : طيب عندي سؤال...؟
    مدى وهي تدخل مكتبه وتوقف عند باب مكتب ضاري:تفضل..
    ياسر: انتي قد سويتي مشروع ضخم قبل كذا..؟
    مدى:لا..ليه تسأل..
    ياسر: ههههه لا لا ..بس مجرد سؤال...لانو استغربت استاذ ضاري يثق بخبره جديده..
    مدى ابتسمت: لا تخاف ..انا قدها وقدود..
    وفجأه انفتح الباب...
    ياسر انخطف لونه وهو يشوف ضاري مغمض عيونه وقاعد يعد من واحد الى عشره وياخذ نفس..
    مدى عقدت حواجبها ما تدري ايش قاعد يسوي..
    ضاري وهو يطالع المسافه بينها وبين ياسر: مــــــدى...ادخــــــلي..
    مدى تطالع الباب اللي هو واقف عنده وتفكر شلون تدخل..
    ضاري مد يده ومسك يدها وهو ضاغط عليها لانه موصله معاه ودخلها بالقوه..لدرجة انها لزقت فيه..
    وسكر الباب بقوووه..
    مدى تطالع يده اللي ماسكه كفها..ومطيره عيونها وقلبها بيطلع من كثر ما يدق..
    ضاري اللي ما لاحظ انه ما زال مسكها بيد وماسك الباب باليد الثانيه لحد ما سحبت مدى يدها..
    :انت شلون تتجرأ وتلمسني.."كانت عيونها باين فيها الخوف والرهبه"
    ضاري اخذ نفس...وتقدم وجلس على كرسيه قبل لا يتهور ويسوي أي شي يندم عليه بعدن..
    مدى انقهرت منه..كيف يمشي ويتركها ويجلس ولا تكلم ولا بكلمه..
    راحت ووقفت قباله والفاصل بينهم مكتبه...
    ضاري بدون ما يطالعها:اجلسي..
    مدى: ما راح اجلس..
    ضاري رفع عينه بكل هدوء عليها وقال بشده: مدى...قلت لك...اجلسي..
    مدى وقف شعر جسمها من نظرته وخافت منه وجلست وهي ضغطها وصل مليون منه..
    :يا استاذ ضاري..مره ثانيه ما راح اسمح لك تتحكم فيني وما راح اسمح لك انك تلمسني..
    ضاري طالعها بعين قويه: وانا ما راح اسمح لك تقعدين تضحكين مع فلان وعلان وانا ساكت..
    مدى انصدمت ما توقعت انه سمعها وهي تكلم ياسر
    :بس انا ما كنت اضحك معاه ولا اسولف سواليف خاصه...هو سألني عن الشغل وجاوبته...
    ضاري تنهد: على العموم مو هذا موضوعي...ابيك تجهزي نفسك بعد ساعه عندنا جوله اوكي..
    مدى اللي ما تفاجأت من الطلب لان اكيد راح يكون في جولات وصولات عشان المشروع..

    &&&&&&&

    فـــــي العيــــاده..
    اريام تمشي في ممرات المستشفى بدون هدف..تحس ان في شي ناقص..اكتشفت ان اغلب وقتها يروح مع سامي..
    "لهدرجه انا متعلقه فيه"..
    ما توقعت انها وصلت لمرحلة التعلق بسامي..في البدايه كانت تظن ان جلساتها معاه مجرد سواليف وتنفيس له...بعدين صداقه...واخر شي اعجبت بكم نقطه فيه...بس عمرها ما جاء على بالها انها لو ما كلمته يوم راح تضيع او تحس بأن شي ناقصها..
    صحيح الايام اللي قضوها تعتبر معدوده..بس في ناس من اول لقاء تحسي انك تعرفيهم من زمان وهذا اللي صار بين سامي واريام "تجانس ارواح"
    حصلت نفسها واقفه عند باب غرفته ما تعودت انها تمر من عندها مرور الكرام..تخيلت ان وراء الباب سامي بابتسامته ينتظرها مثل كل يوم..
    ما تدري ليه خنقتها عبرة الم وجرح..
    انفتح باب غرفة سامي...
    اريام تنحت في الشخص اللي طلع من هذا الباب..
    :اهلين دكتوره اريام كيفك...؟
    اريام وكأن الاشياء وقفت حولها ومافي بالكون الا الشخص اللي قدامها..
    : انتي ايش جابك هنا...؟
    :انا المسؤوله الجديده عن حالته..
    اريام وفيها حرة العالم: ومن سمح لك...؟
    :واله يا دكتوره اريام هذي اوامر جاتني وانا ما علي الا التنفيذ...
    اريام: بس يا دكتوره فاطمه انا مسؤوله عنه..
    فاطمه وهي رافعه حاجب: كنتـــي....وكان فعل ماضي واحنا عيال اليوم...وانا صرت مسؤوله عنه..اتمنى ما تدخلي وتزعجي مريضي لانه شوي ونعطيه ابره مهدئه..
    اريام عصبت: ومن قال انه يحتاج ابر مهدئه..حالته ما تستدعي..
    فاطمه انفعلت:هذا مريضي وانا اعرف كيف اعالجه...وانا اشوف حالته تستدعي..
    اريام دفتها:وخي عني وشوي...."وفتحت الباب"....ســــــامي..
    سامي اشتاق لصوتها بس مارد عليها لانه مستغرب دخلتها المنفعله..
    اريام قربت عنده : سامي...انك تكون كارهني هذا شي...بس انهم يعطونك علاجات انت مو في حاجتها هذا شي ثاني...
    سامي ما فهم شي....وما زال على نفس صمته..
    اريام حست انه ما استوعب: سامي الابر المهدئه ما تنفع لك راح تدمن عليها وتخليك في خمول وهدوء دائم...حرام تدمر صحتك..بليز ارفض هالشي..وربي لمصلحة صحتك..
    سامي حس انها دقيقه لا تبكي: اوكي...خلاص ما راح اخذ شي...
    اريام واخيرا تنفست: اوه..ايوه الحين ارتحت...عن اذنك...
    وطلعت عند فاطمه..
    :اتوقع سمعتي ايش قال..ابر مافي.."وراحت"
    سامي عوره قلبه عليها...لهفتها عليه غير....خوفها عليه غير...نظرتها وطريقة كلامها له غير..ايش ممكن يكون تفسير كل هذا وهي مخطوبه لخــــــــــــالد!!


    &&&&&&&&

    بالفسحــــــــــــه..
    دانا تحاول تتهرب من البويه وشلتها قدر الامكان ماتبي تقابلها ولا تكلمها..
    لمياء: دنو..وين راح توديني..
    دانا وهي تتلفت يمين ويسار..:ابي مكان بعيد محد يشوفه..
    لمياء وهي مستغربه: دااااااااااااااانا..ايش فيك؟...وين مكان بعيد والمدرسه مكشوفه على بعضها...
    دانا وقفت عن المشي : ما ادري بس فكري معاي...
    وحست بيد على كتفها: صباحو يا قمر..
    دانا حست انها راح تنهار من البكي...ما هي رايقه ولا فاضيه لها..بالها مشغول مع سالفة لانا وتفكر ايش قاعده تسوي الحين...
    مشى فيصل ووقف قبال دانا..
    :كيف اصبحتي..
    دانا وهي تحاول قدر الامكان ما تكشر في وجهها: تمام الحمد لله..
    فيصل: في مجال اجلس معاك اليوم...؟
    دانا: حاليا....لا..
    فيصل: اجل متى اشوفك؟؟
    دانا: بكره...
    فيصل: لالا ايش بكره...انا ابي اكلمك واجلس معاك..
    دانا بدون نفس: مثل ما انتي شايفه مافي وقت...
    فيصل: اوكي...مو مشكله..اشوفك ببيتكم..
    دانا بسرعه: لالا... ايش بيتنا...خليها وقت الطلعه..
    فيصل ابتسم:اوك حبو...اشوفك الطلعه باي.."وراحت"
    دانا: اووووووووووووف نشبه..
    لمياء: دانا...بصراحه الله يعينك..
    دانا وهي اعصابها تعبانه: يااااااااااااارب صبرني...


    &&&&&&&


    تمسح دموعها ترجع تطيح....
    :خلاص يا حبيبتي والله قطعتي قلبي....
    مشاعل: ابتهال...انتي مستوعبه اني راح اتزوج واحد ما ادري ايش اخلاقه...يعني ابوي ما راح يهتم ولا يفكر الا انه يفتك مني وبس..
    ابتهال تهديها: طيب مو جدتك قالت خلي الموضوع علي...
    مشاعل: جدتي ضعيفه ايش بيدها...يعني لو ابوي غصبني ما راح تقدر تقول له شي...
    ابتهال احتارت معاها: لا شعوله تفائلي بالخير..
    مشاعل بألم: من وين أتفاءل بالخير وانا ما شفت الخير من اقرب الناس لي وهو ابوي..
    ابتهال: طيب يمكن يطلع رجال كويس..
    مشاعل: من وين يطلع كويس وهو يعرف ابوي...اصلا مافي امل..
    ابتهال: انتي اصبري..خلي الامور تمشي شوي عشان نعرف نتصرف..وصدقيني بأذن الله ما راح يصير الا الخيــــر..
    مشاعل تحاول تقتنع بكلام ابتهال:ا نشا الله ..الله يسمع منك..


    &&&&&&&


    بعــــــــد ســـــــــاعــــــــه..

    مدى تجهز اغراضها...
    علياء: مين قدها..راح تطلع مع استاذ ضاري..
    هوازن: اتوقع انها راح تنسى الشغل وتطالع فيه...
    مدى: بصراحه ما ادري كيف تفكرون...بس ما اشرهه عليكم..وحده مجننها زوجها والثانيه تحلم بفارس الاحلام الورديه.."وقفت عند الباب"..يعني غاسله يدي منكم هههههههههههههه باي..
    علياء: هههههههه الحين انحشتي...بس خليكي ترجعي عشان اتفهم معاك..
    هوازن: والله هزئتنا ههههههههههههه
    وقفت مدى عند اللفت وهي تضحك على خبالهم..
    شافت ظلال طووووويل وعريض..اصلا عرفت الشخص بدون ما تلف من عطره ومشيته الثقيله..
    اللفت طول ما وصل عندهم..
    مدى توتر الجو عندها الجو...تحس ان قربه نااااااااااااار..
    ومن كثر ماهي متوتره صارت تضغّط الزر حق اللفت بقوه تبيه يوصل..
    ضاري فاهم قصدها..وحب يهبل فيها شويه...
    : بشويش على الزر...وبعدين ضغطه وحده تكفي...يعني انتبهي لا يدخل ولا يطلع مره ثانيه...
    مدى ودها تاخذ شنطتها وتصك راس هبها...
    :مالك شغل فيني...اسوي اللي يريحني..
    ووصل اللفت ..ودخلوا....وتسكر عليهم..
    : مدى..انا ما احب احد يكلمني بالاسلوب هذا اكوي..
    مدى في نفسها:" عاد يهمني وش تحب ولا ما تحب"
    : احــــاول..
    سكت ضاري عنها..لانه عارف انها أعند وحده بالكون..
    ثوانيووصل للدور الارضي..ومثل العاده الحركه فيه دائمه...
    بس بطلعة ضاري بدت تخف الحركه..وكأن هيبته عطر انتشر بينهم ويفرض وقفة تحيه..
    مدى حست بالهيبه وهي تمشي معاه..واااااااااااثق من خطوته ومشيته...وما يطالع احد ولا يلتفت لاي احد...حست بشي حلو وهي جنبه تحس انه معطيها اهميه وان كل الانظار عليها..
    "الحمد لله والشكر..علي تفكير غبي...بس يحق لي ولد عمي مدير الشركه...وناسه لو اكتب لوحه عشان الكل يدري..بس وجه الفقر فقر على قولة ابتهال ههههههههه"

    عند بوابه الشركه كان في سيارتين..وحده عند الباب بالضبط والثانيه وراها..
    مدى وقفت تطالع أي سياره ممكن تركب...
    : انتي معاي..
    مدى وهي ما ودها: بنفس السياره!!!
    ضاري لف عليها نص لفه: اجل اخليك تركبين مع الرجال الغرب...
    مدى: لا عطني سياره لحالي..
    ضاري: مدى..انتي عارفه وين راح نروح مكان ما يستوعب سيارات فا اركبي معاي وخلصيني..
    مدى"معاه حق..حارتنا ما يدخل فيها سيكل..بس اركب انا وهو بسياره وحده وشلون...!!!"
    جاء السايق وفتح الباب لضاري..ضاري طبعا يحترم الجنس الاخر..
    :تفضلي....
    مدى ضحكت على نفسها وركبت..
    ضاري راح للجهه الثانيه وركب ورا..
    مدى لفت عليه بقوه توقعت بيركب قدام مثل سلطان اذا كانوا راكبين سيارة اجره..
    ضاري حس بنظراتها ولا لف عليها..
    لزقت في الباب اكثر...تبي تعطي اكبر مساحه بينها وبينه..
    ضاري طفش منها: مدى وبعدين معاك...انا ولد عمك ماني غريب...
    مدى: واذا ولد عمي...مو محرم لي....وتبقى غريب..
    ضاري: انتي حره بس راح تتعبين..حاولي تكوني مرنه شوي...
    مدى: انا كذا وطبعي كذا ..."ولفت للشباك تطالع الرايح والجاي"..
    ضاري طلع جواله واتصل..
    :ياسر بالنسبه لي اجتماع بكره حاول يكون متاخر اوكي...باي..

    >>>>>>>

    ياسر: باي.....الحين ايش فيه علي عشان اكل تهزيئه طويله عريضه...
    طبعا يوم طلعت مدى من مكتب ضاري...رفع السماعه عليه..
    :ياسر..... تعال...
    ياسر انتفض من صوته اللي ما يبشر بخير: ابشر..
    ودخل على طول..
    ضاري: ياسر اتوقع انا قد انذرتك وانت ما اهتميت لكلامي...
    ياسر عقد حواجبه: عن ايش طال عمرك..
    ضاري وقف: عن البنات يا سيد ياسر..
    ياسر: طيب طال عمرك نفذت اللي قلت لي عليه..
    ضاري: ووقفتك مع انسه مدى قبل شوي...
    ياسر بلع ريقه ...وسكت ..لانه لو ناقشه عارف مصيره...
    ضاري: ياسر..آآآآآآآآآخر انذار لانك غالي وعزيز...البنات ومدى لا تقرب عندهم الا لما اقولك...وتقول لهم الكلام اللي اقوله وبس..بدون كلام جانبي..
    ياسر وهو منزل راسه ومو عارف سبب كل هالعصبيه الغريبه..
    :سم ..شي ثاني طال عمرك...!
    ضاري: لا تفضل..
    ياسر طلع واكبر علامة تعجب فوق راسه..اشتغل عند ضاري حوالي خمس سنوات من لما رجع من الماستر وتوظف بشركة ابوه..وهو كان اول سكرتير له..بس ما عمره قال له شي عن البنات..ولا علق..ايش معنى الحين!!..
    شك في ان بين ضاري ومدى شي...بس الفارق بينهم بكل شي يستبعد كل الاحتمالات....


    >>>>>>>

    طول الطريق ساكتين ولا واحد كلم الثاني..
    ضاري قاصد الشي هذا بأول طلعه لهم...
    وصلوا المصنع..وبدأ شغلهم بجد...اخذوا جوله فيه..عملوا احصائيه النقص بعدد العمال ..بكيفة الشغل وطريقة تقسيمه..واطمئنوا على ان المصنع كامل بس ناقصه ايدي عامله تشغله وتبدا فيه الحياة..
    مدى تحمست شوي...لان فعلا لو مشى الشغل بيدر عليهم ذهب..
    :الله يوفق..
    ضاري وهو مبسوط بنتائج الجهد والتخطيط للمصنع: آمين..الحمد لله ..ما تصدقين قد ايش يا مدى ابوي تعب عليه ومو بس ابوي الشركه كلها تعبت فيه..
    مدى تخيلت شكل عمها"يكون يشبه ضاري..ولا ابوي.؟؟"
    :ربي يعطيكم على قدر تعبكم..
    لف عليها ضاري: عاد الباقي عليك...
    مدى تذكرت المسؤوليه اللي عليها: الله يقدرني..انا بحاول بكل جهدي..
    ضاري ابتسم لها وبانت غمازه وحده على اليمين: انا اثق فيك..<<قالها بكل احساس..
    مدى ضرب قلبها..حست بالخوف منه..ولفت وجهها للجهه الثانيه..
    ضاري بعد عنها لا يتهور اكثر من كذا..وهو ما يبي هالشي..

    &&&&&&&

    لانا وريماس بالمول من الصباح...وما راحوا المدرسه..
    لانا: ريماس خايفه..
    ريماس: لنو..احنا ما نخاف من اكبر راس...خليك قويه..
    لانا: انتي متأكده انك راح تحلي المسأله..
    ريماس : انا بحاول..بس اتوقع اني اقدر..
    ولمحوا اياد جاي من بعيد وراسم ابتسامه على وجهه..
    لانا: ووووووووع اكرهه..احس اني برجع..
    ريماس: ما كان هذا رايك فيه..مو كان ستايل..خليني اروح اشوف سالفته..
    قامت ريماس..وراحت له...ولانا بتموت في مكانها من الخوف وبنفس الوقت ودها تعرف ايش قاعد يدور بينهم..
    اياد: صباح الخير على الحلوين..
    ريماس: يا صباح خفة الدم بس...
    اياد: اوف اوف ليش معصبه...
    ريماس: المشكله انو احنا الصباح..ومحد رايق لاحد..
    اياد: بس انا مرووووووق على الاخر...وين لانا..؟
    ريماس: مالك شغل بلانا ..وعلى فكره كانت ناويه تسحب عليك بس انا اللي رحمتك وقلت خلينا تشوف سالفته..
    اياد: بس انا ابي لانا...
    ريماس: انت ما تفهم...لانا ماتبي تشوف وجهك..
    اياد: مو على كيفها..خليها تجي...ولا راح تندم...
    ريماس: انت مستقوي بأيش...؟
    اياد ابتسم ابتسامه خبيثه: باخوها ضاري..
    ريماس بلعت ريقها من طاري ضاري: وايش تبي من لانا...
    اياد: انا ابي نرجع مثل اول...
    ريماس: بس هي ما تبي..
    اياد: ريماس...خلينا حلوين..وخليها تجي بقولها كلمتين..
    ريماس تبي تعرف ايش اخرتها معاه..طلعت موبايلها واتصلت بلانا..
    :لنو...تعالي شوي..
    لانا: لالا ما ابي اجي..
    ريماس: لنو..تكفين ارحميه..بس بيقول كلمتين..
    اياد عصب من اسلوبها بس سكت اهم شي النهايه اللي يبي يوصل لها..
    لانا فهمت قصد ريماس وسكرت...وقامت لهم..كانت مغطيه وجهها عشان ما يعرفها وفتشت..
    اياد ضرب قلبه لما شافها جماااااااااالها خرافي..انوثي طاغي..مع انها ما كانت حاطه بوجهها ولا شي مثل كل مره...بالعكس كان وكأنها مريضه..بس حلوه بنعومتها وسطوة انوثتها..
    وصلت عنده وهي ساكته...
    اياد ما قدر يقول شي...حس فعلا انها تعبانه..
    ريماس طالعت اياد ...شكت فيه"يحبها ولا؟؟؟"
    لانا رفعت عينها في عينه ..خافت من نظراته لها ونزلتها بسرعه..
    :خير يا سيد اياد..
    اياد وكأن احد صحاه: هلا ست لنو...زمااااااان عنك..
    لانا بأستهزاء: هه..اخره مره..لما اكلت اكله من اخوي ضاري..
    اياد انقهر: عشان كذا ..انا هنا..عشان ما تاكلين مثلها..
    عرف اياد يسكت لانا..
    ريماس: اخلص علينا..قول اللي عندك..
    اياد:ابي لانا لحالها...
    لانا:وانا ابي ريماس معاي..لا تفكر اجلس معاك لحالنا..
    ريماس: ما راح اتحرك خطوه ..ولو تحركت فهو برا المول وعلى بيتنا..
    اياد رضى بالامر الواقع: لانا...شوفي انا عشان افكك من المشاكل كلها ما ابي الا شي واحد بس...
    لانا: شنـــــــو؟؟
    اياد: نرجع مثل اول..
    لانا استغربت..مو لهدرجه ميت عليها ويبي يرجع العلاقه..
    : ليـــــــه؟؟
    اياد: كذا...انتي عاجبتني وانا ابيك..
    لانا انجرحت من داخل..مهما كانت ما ترضى احد يكلمها بالاسلوب هذا..هي ماهي واطيه للدرجه هذي..صح تكلم وتطلع وتستهبل..بس ما كانت تجلس هي وواحد لحالهم..او تروح بيوت وشقق..كان كلها فله وهبال وخبال..
    بس عمر اللي كانت تسويه يسعدها....صح في اللحظه..بس بعدها ترجع لها نفس الضيقه والملل والطفش..وتروح تدور شي ثاني يسليها ..ما كانت لاقيه شي يملي فراغ بداخلها..ولا كانت عارفه ايش هم اللي يمليه...تجهل ان الذنوب وكثرتها هي اللي وصلتها للي هي فيه..حطت الاشياء اللي تسويها تحت مسميات خفيفه(وناسه فله هبال ووناسه)..لكن لو فكرت فيها لثواني بتكتشف انها زنا وفجور..وكبائر الذنوووب..
    اياد قطع تفكيرها: لانا..يعني ما راح تخسري شي لو رجعنا لبعض..لانك لو رفضتي راح تخسري أكثر..
    لانا شدت اعصابها ما تبي تضعف ..وما تقدر تقوي نفسها لان موقفها اصلا ضعيف..
    ريماس: لانا..شكله ينرحم وافقي..."تبي ترقع لها رجعتها"
    لانا فهمت ان مالها الا انها ترجع وتفتك منه..
    :تتوقعين كذا ريمو...لهدرجه ميت علي..
    اياد صح انقهر بس يمثل البرود: وهيماااان فيك يا قلبي..
    لانا حست انها بترجع منه ومن شكله واسلوبه الوسخ..بس هي عارفه هذا حصاد عملها...
    :اوكي ..بارجع شفقه عليك ورحمه...لا تنساها مني.."غطت وجهها تخفي دمعتها.."...يلا ريموو..
    ريماس: يلـــــــه..
    اياد ابتسم ابتسامه واسعه: بتمون يا ألبي بتموون..اسمعي اغنية اليسا لنوو..وباي..



    &&&&&&&

    :اوصلك لبيتكم..
    مدى: لا وقفني هنا..
    ضاري: وبعدين ايش راح تسوين..؟
    مدى: راح اخذ تاكسي..
    ضاري عطاها نظره...ووصف للسايق مكان بيتهم..
    : يعني راح اتركك يوصلك الاجنبي وانا موجود..
    مدى"الاخ متعمق شخصية ولد عمي"
    :قلت ماله داعي تتعب نفسك وتدخل حينا اللي يضايقك وجوده..
    ضاري ما رد عليها..وطلع اللاب حقه ولهى فيه..
    مدى في نفسها وهي متنرفزه"مغروووووووووووور..بعد يحقرني ولا يرد علي...ضاري ما اهضمـــــــــــــــــك.."
    ووقفت السياره اول الحاره لانها مستحيل تدخل...
    نزلت مدى: مشكور استاذ ضاري.."وسكرت الباب"..
    تفاجأت ضاري ينزل معاها: لا شكر على واجب..بس بوصلك لبيتكم..
    مدى وهي تمشي: على فكره..كل يوم ارجع لحالي..ما يحتاج تتعب نفسك..
    ضاري: من اليوم وطالع وخصوصا وانا معاك ما راح تكوني لحالك..
    مدى: التعب عليك مو علي..
    ضاري: راضي به.
    ووصل عند باب بيتهم..
    مدى: كان اقولك تفضل..بس بصراحه وجودك غير مرغوب فيه لا من ابوي ولا امي..العذر والسموحه<<تقولها بهزاء..
    ضاري ينقهر من اسلوبها بسطبعا مثل الجليد بااااااارد وكأن ولا شي يهزه..
    :اصلا عندي شغل ...باي..
    مدى لما شافته يمشي:ما عنده كرامه مالت عليه..
    ودخلت لبيتهم..وسكرت الباب..
    الا ابتهال واقفه بوجهها..
    :من اللي كان معاك..
    مدى اخترعت: بسم الله علي الرحمن الرحيم..وانتي ايش عرفك..؟
    ابتهال: كنت انشر الغسيل..من؟؟ ضاري.؟؟
    مدى ضحكت على خبال ابتهال: ايوه..
    ابتهال تسوي نفسها بيغمى عليها:تكفين ارحمنا يا جمااااااااااااااااااله.مدى وش هذا...جمال صاروخي..
    مدى: وع...ما اشوفه فيه..
    ابتهال: العميه بس ما تشوفه ولا امراءه بالغه عاقله تشوف الخقق اللي كان واقف عند بابنا..
    مدى: الله يهنيك فيه خذيه .."ودخلت"

    &&&&&&&

    وقـــت الطلعـــــــــــه..
    فيصل كان يستنى دانا تطلع من فصلها..
    دانا اخذت اغراضها وشنطتها وطلعت ..تفاجأت بفيصل اللي واقف عند الباب..
    :هـــأي..
    فيصل: هلا والله وغلا..
    دانا: هلا..
    فيصل وقف جنب دانا ومسكها من خصرها: ممكن..؟
    دانا انحرجت تقول لها لا بعد ما حطت يدها..وما قالت شي..
    جلسوا على طوله دائريه وعندها كرسين بالساحه..
    فيصل جلس وحط يده خده ويطالع دانا بأبتسامه..
    دانا استحت من نظراته اللي ما تركتها لحظه..صارت تضبط شعرها تلف يمين ..تلف يسار..تصرف باي شي بس تلهى عنها شوي..
    :دانا..انتي ارق بنت شفتها بحياتي..
    دانا وقفت يدها عن الحركه فجأه وابتسمت بحيا: شكرا..
    فيصل ضحك بصوت عالي: ههههههههههههه طيب عفوا ..وكمان مؤدبه..
    دانا ابتسمت: اجل ايش اقول..
    فيصل: أي شي منك حلو..دانا ما تصدقي قد ايش ارتحت لك وحبيتك..
    دانا: والله ماني عارفه ايش اقولك..
    فيصل: ما يحتاج تقولي شي..انا كذا اخر انبســـاط ما دام انك معاي..انتي موافقه على ان نكون اصحاب..
    دانا: شوفي يا...ايش اسمك.؟؟
    فيصل تنرفز: قولي شوف يا فيصل..مو شوفي..
    دانا خافت: سوري..سوري..
    فيصل: لا مو مشكله بس اتمنى ما تتكرر اوك..
    دانا: اوك..
    فيصل: موافقه..؟
    دانا احتارت كثيــر..
    فيصل: طلبي مو صعب..قولي انك ما تبيني وخلاص..
    دانا: لا مو كذا ..انا ما اقصد..
    فيصل فرح: يعني موافقه..
    دانا استسلمت للامر الواقع وما حبت تجرحها: ايوه موافقه..
    فيصل وقف وصرخ: وااااااااااااو..دنو...دنو بجــــــــــــد..واخيرا وربي احبك..
    دانا تفشلت قدام البنات والاستاذات ..وسكتت..
    فيصل: هالمناسبه يبي لها حفله وانتي ضيفة شرفها..يوم الاربعاء عندي حفلها انتي نجمتها..راح تجين مو..؟
    دانا ما بعد استوعبت حركاتها عشان تستوعب حفلتها..
    :مــا...مـــا ادري..
    فيصل: شنو ما تدرين..حفله صغيره ومرررره حلوه ..راح تعجبك..
    دانا: افكر..
    فيصل: هي عشانك..اذا انتي ما راح تحضري ما راح يكون في حفله..
    دانا: طيب اسأل مامي بس..!
    فيصل :يا قلب اللي يستأذنون..اوك مو مشكله اسأليها مع انك كبيره وقرارك بيدك..بس انتي حره..
    دانا: اوك..انا طالعه..جاء السايق..
    فيصل وقف معاها:راح اوصلك..
    وعند الباب قرص خدها وباس يده: احبك يا كيوت..باي..
    دانا وهي تحس انها راح تنهار ماهي قادره تستوعب ايش ولا ايش ..طلعت ومخها مقفل..


    &&&&&


    باللـيــــــــــــــــــل..
    الساعه 12 بالضبط..ضاري يتقلب بفراشه..
    : اوووووووووووووف والله مو حاله..
    وقعد على حيله..
    : وبعدين معاك..وبعديــــــــــن..مدى اطلعي من هنا اطلعي "ويضرب راسه بأصبعه..ورجع يرمي نفسه على السرير"..وربي احس اني مراهق..ما اذكر ان مراهقتي سويت فيها كذا.."وصرخ"..مـــــــــــــــــــــــــدى فكيني يرحم امك..
    وغطى وجهه بالوساده..


    &&&&&&&

    بين طيات الظلام..بدا يوم وشغل ناس..
    اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
    مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...



    @@@@@@@

    نهـــــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت..



    الجـــــــــزء الخــــامس عشـــــــر..




    بين طيات الظلام..
    اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
    مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...
    سلطان وعبد المحسن دخلوا الاثنين مع بعض بسرعه قياسيه للمحل...ومسكوا العامل الاجنبي كل واحد من جهه..وهم مسكرين فمه...جاء مهند وعطاه ضربه على راسه قويه خلته يغمى عليه..
    رائد بنفس الوقت قاعد ياخذ اكبر عدد من اجهزة الجوال بكل اشكالها وانواعها..
    عبد المحسن ترك العامل وخلا سلطان يمسكه لحاله في فرض انه يصحى...
    ثامر كان في مهمة المراقبه وهو على اعصابه..
    رائد ومهند وعبد المحسن كل واحد يحط بكيسه أي شي تشوفه عينه..
    مهند صرخ: سلطان بسرعه جيب السياره..
    سلطان فز بسرعه وراح ركض لسيارتهم اللي ما تبعد عن المحل كثير وشغلها ودعس بنزين بسرعه ووقفها قدام المحل..
    بسرعه طلعوا من المحل الثلاثه..واخر واحد يركب كان ثامر....
    سلطان بأقصى سرعه انطلق عن مكان الجريمه..


    >>>>>>>>>>>>

    بالاستـــــــــراحــــــه..
    مهند مبسوط: والله الشغل كان مضبوط..
    رائد وهو يجلس جنبه: واااااااو واخيرا بنحصل ذهب..
    عبد المحسن:ومن راح يبيع الاجهزه..؟
    مهند: سلطان...
    سلطان وهو لسه جاي ويلاحق انفاسه: نعـــــــــــــم!!!!
    مهند: ايوه انت اللي راح تبيعها..
    سلطان جلس وبلا مبالاة:ما راح ابيع شي....
    مهند بدا يعصب: على كيفك انت...انا اللي احدد...
    سلطان يطالعه يعين قويه: وانا اقولك ما راح ابيع شي..انتوا بيعوها...
    مهند: ثامر...فهم خويك..
    ثامر رفع ايدينه: انا مالي دخـــل..
    سلطان: لا تحاول...والله ما راح اعرض نفسي للمشاكل..
    رائد: يعني احنا عادي نتعرض للمشاكل..
    سلطان:حتى انتم حد جابرك على شي..واذا ما ودك تبيع لا تبيع..
    عبد المحسن: سلطان...احنا ما اتفقنا على كذا..
    سلطان وقف: على العموم متى ما اتفقتوا وجات الارباح اتصلوا علي اوك.."ومشى"
    ما احس الا اللي صرخ من وراه.."سلطاااااااااااااااااااااان"
    وفجاه واحد تعلق بظهره من ورا ولفه وعطاه لكمه قوويه..
    سلطان حس ان فكه انفك من الضربه..رفع عينه يطالع من اللي تجرأ وضربه..ولما عرفه رجع له الضربه ضعف قوووتها...
    ونشب بينهم عراك جاااااامد...وكانت قوتهم تقريبا مثل بعض..مهند ما كان اقل من سلطان لا من ناحية الجسم ولا النشاط...
    ثامر: وانتوا ساكتين..تعالوا نفكهم...
    حاولوا لكن محاولتهم فاشله..
    ثامر وهو يحاول يمسك سلطان: سلطان خلاص هدي نفسك...
    سلطان يتنفس بسرعه ويمسح الدم من فمه: فكني عليه اربيه من جديد..وكيف يتجرأ ويمد يده على اعمامه..
    مهند وهو مثبت من رائد وعبد المحسن: تخسى انت تصير عمي..
    سلطان: عمك وتاج راسك يا زباله..
    مهند وهو يحاول يحرر نفسه وهو في قمة غضبه..
    :فكوووني...انت على ايش شايف نفسك..
    سلطان ببرود وهو ينظف ملابسه ويرتبها: لاني اشرف منك يا حقير..
    مهند اعتمى من الغضب والنار تمشي بدمه..فك نفسه بقوه منهم وتقدم ومسك سلطان من ملابسه..
    :شوف يا سلطان...صدقني لا اخلي خشمك اللي رافعه ينزل بالتراب..
    سلطان مسك ايدين مهند ونزلها بقوه لدرجه ان القميص اللي عليه تقطعت ازاريره ..وبنظرة تحدي..
    :لا انت....ولا عشره من اشكالك تقدر تنزل راسي.."ودفه"...انا طالع بدون رجعه...بس بأخذ حقي وما راح تشوفوني مره ثانيه...سلاااااااااااااام..
    "وطلع"
    مهند نار في قلبه تغلي...ما برد خاطره ولا شفى غليله..
    :صدقني يا سلطان بدفعك الثمن غالي...انا مهند انضرب..راح اخليك تندم قد شعر راسك..سلطااااااااااااااااااااان...


    &&&&&&&&&&&

    وصل بيتهم على اذان الفجر..وهو لسه داخل..
    :استغفر الله...
    رجع طلع مره ثانيه وتوجه للمسجد..دخل دورة المياه(الله يكرمكم) غسل وجهه وايدينه من الدم ..وبعدها توضأ للصلاة..
    دخل المسجد..وجلس بأول صف كاااان فااااضي وما فيه الا ناس تنعد على الاصابع ..سند راسه على الجدار..وفجأه نزلت منه دمعه...كانت حبيسه وتحررت غصب عنه..رفع رجوله لصده..حط راسه ما بين رجوله وحس انه مخنووووووق...نفسه يبكي لحد ما يطلع كل اللي في قلبه...اجرم في حق ربه كثير وبحق نفسه وامه وخواته وابوه..تربيته واخلاقه ومبادئه..وشلوون وصل للمستوى هذا..كيف نسى نفسه للحظه ودنس بياض دروحه بالشغله هذي..
    ومع الناس الوسخه..وشلوون ضعف لنزوة شيطان..
    حس بيد على راسه..
    :اخوي....
    سلطان قبل لا يرفع راسه مسح دمعته بسرعه ورفع راسه..
    :هلا.....ابو عبد العزيز!!
    الامام ابو عبد العزيز: سلطان!!..."وسلم عليه"...كيف حالك..؟؟
    سلطان وهو مستحي منه: تمام الحمد لله...
    الامام: فيك شي يا سلطان..؟
    سلطان حس نفسه صغيييييييييييير...ايش اقول له..لو عرفوا اهل حارته ايش راح يكون موقفهم منه..وهم يعرفون انه مثال وقدوه لكل عيالهم..
    :لا سلامتك مافي شي...
    ابو عبد العزيز ابتسم له بحنيه: مهما كان اللي فيك يا سلطان..لا تنسى ان في رب كريم..يستنى عباده يطلبون ويتضرعون له..الجأ له في كل وقت وهو اعلم بأحاول عباده.."امن يجيب المضطر اذا دعاه"
    سلطان رد له ابتسامه امتنان..بجد كلامه يشرح الخاطر..باس راسه.
    :ربي يجزاك الف خير...
    ابو عبد العزيز خجل من حركة سلطان:تبي تكبرني يا ولد..
    سلطان: والله ما اعد كالا في مقام ابوي...
    ابو عبد العزيز ربت على كتفه وراح يقيم الصلاة..
    سلطان قرر يعيد كل حساباته من اللحظه هذي...وما راح يلتفت لوراء مره ثانيه...


    &&&&&&&&&

    صحـــت مدى تصلي الفجر...
    ولسه سلمت وخلصت...سمعت صوت الباب الخارجي يتسكر...
    :سلطان ما شفته اليوم..
    طلعت له وتفاجأت من شكله..
    :سلطان !!!....ايش اللي سوى فيك كذا...
    سلطان ارتبك وما توقع احد بيصحى الوقت هذا ..
    :مــــــــــــدى؟؟
    مدى قربت منه وهي مخترعه وخايفه على اخوها..
    :ليـــه كــــذا؟؟
    سلطان بأرتبك:آآآآ,,تهاوشت اليوم..
    مدى: مع مين..؟
    سلطان يتهرب: يووووه سالفه طويله..اذا رجعتي من الدوام قلتها لك...الحين بروح انااام...تصبحي على خير..
    وترك مدى على حالها...ما تدري وش قاعد يصير معاه..
    مدى: لالا..سلطان فيه بلا....بسم الله على اخوي ..وش قاعد يصير له...وشنو اللي ماخذ عقله طول الاسابيع هذي..؟


    &&&&&&&&


    اريام بمكتبها ومتعمقه بشغلها...
    : ممكن ادخل...؟؟
    اريام: ايوه تفضل دكتور خالد...
    خالد بأبتسامه واسعه: يا صبــــاح الخيـــر..
    اريام ضحكت عليه: يا صبــــاح النور..
    خالد جلس عند مكتبها: اخبارك دكتوره ايام..؟
    اريام: شوفة عينك...تمام..والشغل ما يخلص..
    خالد: دوووم الصحه...بس على الشغل مستحيل يخلص...
    اريام سكتت تستنى اللي بعد المقدمه..
    خالد بدا يرتبك: دكتوره اريام...امممم..ما ادري ايش اقولك...
    اريام عقدت حواجبها مستغربه: خير دكتور خالد في شي...؟؟
    خالد: ايش رايك اشوفك تحت بالكافتيريا ..
    اريام: اوك...مو مشكله..
    خالد قام بسرعه: اوكي...اشوفك....باي..
    اريام استغربت تصرفاته: باي...................



    >>>>>>>>
    في غرفة سامي..

    رايح جاي بغرفته..
    : ابي اكلمها...نفسي احكي معاها...اشتقت لها...بس ....بس مالي وجه بعد اللي سويته..
    فجأه حس بألم بكل جسمه...يحس ان في شي ياكله اكل..ينهش جلده وعظمه...اول مره يحس بالاحساس هذا...وبهذي القوه...دايم المه يكون خفيف..
    تسند على جدار جنبه...وهو يتألم..
    :آآه ...وش اللي جاني فجأأه..
    حس ان روحه بتطلع...حاول يمشي كم خطوه..بس يبي يوصل لسريره..حس ان المسافه بعيده..اول مره يحس ان الغرفه كبيره...دايم يتذمر من صغر مساحتها بس اكتشف العكس..
    جاهد نفسه لحد ماوصل السرير ورمى نفسه عليه بدون وعي وبكل حيله..ضغط جرس التنبيه لحالات الطارئه..
    جات النيرس على طول...



    >>>>>>>>>>

    اريام وهي تدور بين الغرف..شافت دكاتره تروح وتجي بدليل ان في حاله طارئه..تبعتهم ..تبي تعرف مين..
    عورها قلبها وهي تحس انها متجهه لغرفته...
    "لا ....يارب مو سامي..."
    مشت بخطوات اسر عتبي تتأكد ..بس كل اماالها تلاشت لما شافت نفسها واقفه قد\ام باب غرفته..
    "سامي تعباان.......زاد عليه مرضه اكيد...تاخر على العمليه كثير..ليه يا سامي ليه..."
    بعدت عن الباب اللي انفتح وخرج من فوج من فريق الطبي..ثلاثه اخصائيين واثنين اطباء ومعاهم نيرس..
    اريام قلبها يضرب بقوه...تأكدت ان حالته تدهورت فجأه..
    دخلت بع\هم..حصلته مثل الجثه هامده...وباين عليه اثار التعب..
    خنقتها العبره لحاله..
    "مسكين سامي...اكيد انا السبب..هو بسبتي رفض العمليه..."
    طلعت من الغرفه واتجهت للأطباء المؤولين عن حالته تبي تتطمن قلبها عليه..


    &&&&&&&&&&&

    لانا بالكلاس حقها...وحطه راسها على الطاوله...تحس بتعبي وارهاق كثير..
    شهد: لنــو...تعبانه..؟؟
    لانا: لا.....
    شهد: لنو...وجهك يقول غير كذا...خليني اجيب لك عصير ولا شي يرد روحك..
    لانا: شهد ما ابي شي ريحيني..
    شهد سكتت عنها..ورحمة حالها...
    وفجأه فزت: ما راح اسكت له...
    شهد اخترعت: بسم الله علي...مين؟؟
    لانا والحقد يلمع في عيونها: اياد...
    شهد: وش راح تسوين..؟؟
    لانا: مسوي راح يذلني...وربي لا اذله...واعلمه منو لانا...
    شهد خافت منها وعليها: لانا تعوذي من ابليس..
    لانا لفت عليها: وتشوفين من راح يغلب الثاني..

    >>>>>>>>>


    : الوعد يوم الاربعاء....؟
    دانا: ما سألت امي...
    فيصل عامل حاله زعل: ليه؟؟؟...ما اهتميتي للموضوع؟
    دانا: لا مو كذا....بس..
    فيصل: دنو....شنو بس وما بس...ترى البارتي صغير بالمره..
    دانا: اوك بحاول..
    فيصل مسك ايدين دانا: دنوو..انا احبك..وابيك بكل حياتي...وابيك مثل روحي معاي وين ما اروح واجي..
    دانا صارت ترتجف منها ومن حركتها: احنا قلنا صداقه..
    فيصل: وزا صداقه....احنا روح بجسدين..
    دانا تحاول تحرر ايدينها بهدوء وقلبها يدق بسرعه..
    فيصل حس برجفة دانا: خايفه مني...؟
    دانا ارتبكت: اخاف.....ليه اخاف..؟
    فيصل قرب منها: لا تخافين وانا معاك....اوك..
    دانا تصرفها: اوك..طيب ممكن اروح لفصلي...
    فيصل باس يدها: بأشتاق لك...
    دانا سحبت يدها بسرعه وراحت وهي تحس ان رجولها ممكن تخونها وتطيح..


    &&&&&&&


    ياسر ابتسم وهو خايف: ههه ادخلي بسرعه ولا تكلميني..
    مدى ضحكت: ههههههههه طيب..
    ضاري اول ما شاف طيفها حاول يخفي ابتسامه بداخله بعلامات جمود مصطنعه..
    : هلا ست مدى..
    مدى: يا الله صباح خير"..: هلا سيد ضاري...
    وقف ضاري ومشى لعندها...خلينا نجلس على الكنب افضل...
    مدى ما اعترضت..
    فرز الاوراق قدامها على الطاوله..وبدوا يتناقشون بالشغل..
    : ومن اللي اخترتهم..؟
    ضاري سحب ملف: هذا كشف بقوائم اسماء اللي صالحين للعمل...يعني على الاقل يقرون ويكتبون وسنهم معقول...
    ومد الملف لها...مدى وهي تطالع اوراق على رجولها..مدت يدها تاخذ الملف..وحست بكهرباء سريعه سرت بجسمها..
    ضاري...حس بأدين ناعمه على اصابعه وما سكته..
    تصلب ظهره فجأه من لمستها...حس ان احمرار وجهه راح يفضحه ...ترك الملف..وبنفس الوقت هي تركت يده ...وطاح الملف على الارض...محدث ضجه مع الهدووووووووووووء اللي سكن المكان...
    ضاري حاول يستجمع نفسه ويخلي الوضع عااادي..نزل واخذ الملف ورماه على الطاوله عندها..
    مدى ما قدرت تعدي الموقف وباين انها شاده على اعصابها..
    ضاري ما خفى عليه هالشي: شوفي الاسماء...
    اخذت مدى الملف وبانت رجفتها صارت تتصفح تبي تستوعب ايش مكتوب ما قدرت..
    :اوك انا اطلّع عليه بعدين...في شي ثاني..؟
    ضارب حب هو بعد ينهي اللقاء: لا ما في شي....بس بكره الجوله اكوي...
    مدى وقفت: اوكي....عن اذنك..."وطلعت"
    ضاري حس انه تايهه للحظه...لقى نفسه لما نزلت عينه وطالع يده...رفعها لعند وجهه وتأملها..
    :قلبتي موازيني ....يا بنت عمي..
    تحسس مكان يدها بيده الثانيه...وراح لمكتبه يبي يلهيه عنها ثواني...

    >>>>>>>>>>>>

    مدى طلعت وهي كارهه حركتها الغبيه...وندمااااانه انها صارت منها غصب



    &&&&&

    ابتهال: بترحون زواج بنت الجيران.؟؟
    مرام: ما ادري لحد الان...وانتي يا مشاعل...
    مشاعل في جو ثاااااااااااااني..
    مرام: مشااااااااااااااااااعل..
    مشاعل: ها...هلا..وش فيك..؟؟
    ابتهال حزنت كثير على حال مشعل..مستحيل تستمر على حالها كذا...
    : مشاعل...ايش فيك يا بنت...ترى لحد الان ما صار شي..
    مشاعل تحاول تكون طبيعيه: لا...مو عشان السالفه..سرحانه بشي ثاني...ايش عندكم؟؟
    ابتهال عارفه ان ما عندها الا سالفة الزواج اللي ابوها طالع لها فيها..
    : بتروحين زواج لطيفه بنت الجيران..
    مشاعل: ما ادري....وانتي؟
    ابتهال: انا ما عندي فستان...
    مرام وهي تتذكر: انا عندي واحد...جربيه..
    ابتهال: بيجي قياسي؟؟؟
    مشاعل: ابتهال ما في فرق بينك وبين مرام كثير....
    ابتهال بغرور: بسم الله علي منها...انا احلى جسم..
    مرام حطت يدها على خصرها: هه مسكينه يا البطريق..انا احلى منك..
    ابتهال: طيب لا ينط في قلبك عرق..بأجي اليوم واخذ الفستان اوكي..
    مرام: اوكي..
    ابتهال: مو انا...اخوي سلطان...عشان بكره عندي اختبار..
    مرام: انتي ولا اخوك..المهم يجي قياسك..
    مشاعل دق قلبها على طاري سلطان..تمنت ان كل شي فجأه يتغير ويكون اللي يبيه ابوها لها زوج سلطان..
    كثيره الاماني بس صعب تحقيقها ...وتبقى الاحلام احــــــــــلام..والاقدار هي الواقع اللي نعيشه برضا اوعدمه..




    &&&&&&&&&&


    بعـــــــد ســـــــــــــاعـــــــــات....
    صحى من بعد ما حس في لحظه انه راح يفارق الحياة...
    حاول يتحرك ..لكنه يحس بخموووووول وصدااع غريب وتعب وكأن عظامه تفتت من الالم..
    ما فكر الا بشي واحد...يبي يكلم اريام...حس بتأنيب الضمير..تخيل انه مات وهو مزعلها بدون سبب وظلمها بعذر هو ماله حق فيه..
    ممكن تبتسم لنا اللحظه..وتحقق لك امنيه...
    دخلت اريام عليه تبي تطمن على حاله..
    قربت من عنده تظن انه نايم...وهو ضبط الدور...
    : يا عمري يا سامي...وربي ما تستاهل اللي فيك..بس قدر الله وما شاء فعل...صدقني لك اجر كل آه صرختها ولا الم حسيته..
    طالعته بألم وهي تتذكر كلام الدكتورعنه اللي تراجعت كثيييير..
    : ربي يسمع منك..
    فاجأها الصوت...
    :ســـــــــــــامي...!!
    فتح عينه بتعب: ايوه...كيفك يا دكتوره ايام..
    اريام حست ان الحياة رجعت لها...ابتسمت ودها تضحك ودها تصرخ..شعور غريب اجتاحها ..ما تدري ايش هو..بس حلووووو...وحلوووو مرررره..
    : انا مو مهم..انت كيفك؟؟؟ الحين تمام؟؟
    سامي: الحين احسن...بس مو تمام...تعبان يا اريام تعباااااان..
    اريام كبتت كلمات كثير بقلبها نفسها تقول سلامة روحك ...ياريته فيني ولا فيك...وكلام وكلام...بس كل الاشياء تمنعها واولها اخلاقها وتربيتها..
    : ما تشوف شر ا نشا الله..اخر الالام ا نشا الله..
    سامي: ا نشا الله..يجي الموت وياخذني ويرحني..
    اريام غرقت عيونها دموع وفاضت: لا تقول كذا يا سامي...صدقني محد يموت قبل يومه..
    سامي: بس ابيه يريحني..
    اريام: بتتعالج منه ا نشا الله..
    سامي سكت وما علق ولا حب يجادل في شي هو عارف نهايته..
    دقايق هدوء مرت عليهم...بس ما كانت صامته...لغة العيون كانت تتكلم وتحكي..وما توقفت لحظه...
    سامي يقرا في عيونها كلاااااااااااااااااام وبحور من الجمل..
    بس في حلقه ناقصه...!!
    :اريام انا اسف ما باركت لك...
    طلعت بغصه من حلقه..
    اريام ما فهمت قصده: الله يبارك فيك..بس على ايش...؟
    سامي: على خطبتك..
    اريام انصدمت وتفاجأت: انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    سامي حس وكأنها اول مره تسمع بخير خطوبتها: ايوه انتي...!!
    اريام ما تدري وش تقول من الصدمه: متى.....اصلا من قاله؟؟؟
    سامي ما فيه حيل لأي انفعال او صدمه..
    : يعني انتي مو مخطوبه..؟؟
    اريام بتأكيد: لا..
    سامي: ودكتور خالد..؟
    اريام مخها بدا يوقف: وايش دخله دكتور خالد..
    سامي بينجن: انتي ودكتور خالد مو مخطوبين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اريام انصعقت من الفكره: لااااااااااااااا مستحيل...
    سامي تنرفز: ليه يقول لي الكلام هذا..؟
    اريام بدت تربط الاشياء: هو قاله لك..؟
    سامي : ايوه ...معقول......معقول يكذب علي!
    "يا غبائي ....وانا معيش نفسي بوهم...كل الايام هذي راحت من عمري فيس وهـــــم؟؟"
    اريام صارت النار تطلع من عيونها: وش صار بالضبط...
    سامي حكى لها كل شي بالتفصيل..........



    >>>>>>>>>>>>>



    فتحت باب مكتبه بقوه لدرجه انه ضرب في الجدار اللي وراه..
    : انت......انت من سمح لك تربط نفسك فيني...
    خالد اخترع من طريقة فتح الباب ومن صراخها ..
    :اريام...خير وش فيه..؟
    اريام: أي خير يجي من وراك..
    خالد: اريام ايش داعي الكلام هذا؟؟
    اريام: انت من سمح لك تقول انو انا وانت مخطوبين...
    خالد وكأن جبل طاح على راسه: آآآآآآ...من قال الكلام هذا؟؟
    اريام: ما يهم من قاله...واللي يهمني...انك لو اخر شفت لو اخر رجال بالدنيا ما وفقت عليك...ولا تحلم في يوم من الايام...ترتبط فيني..انت عارف ايش سويت..انت ذبحت روح بأنانيتك...دمرت شخصين بسبة تفكيرك الغبي...انت حرام تكون بالمكان هذا..وحرام انك تكون مسؤول عن ارواح الناس..انت....انت...انت احقر شخص شفته بحيااااتي.."بدت تبكي"...روح شوف وش سويت بسامي..ما عندك ضمير ولا قلب ..
    انا اكرهـــــــــــك.....اكرهــــــــــــــــــــــك..
    وطلعت وخلته يستوعب كل كلمه قالتها له...خالد جلس على كرسيه وهو شبه منها..
    : اريام...انا احبك..وربي احبك احبك...ليش تسوين فيني كذا...وانا ما عندي قلب...ما رحمتي حالي..ما تعرفين ليش سويت كل هذا...ليش دست على قلبي وضميري وقلبي وعقلي...عشان مين؟؟؟عشانك انتي وربي عشانك..

    سند راسه بين ايديه بحسره...تندم على طريقته الغبيه...مفروض كسب قلبها بطريقه ثانيه...الحين كل شي ضاع منه ..اريام..قلبه..ضميره..عقله..ويمكن شغله كمان..
    فتح الدرج اللي جنبه طلع علبه صغيره...
    فتحها..ولمع اللي فيها بلمعه قويه..تذكر الموعد اللي حدده صباح اليوم...كان بيتقدم لها ويعطيها الخاتم الفخم اللي بريق الماسه عاكس نور الغرفه بكل بشموخ..
    ليش ...ليش تحطم كل شي...اريام كنت راح اخطبك فعلا...
    حس ان الدنيا تقفلت بوجهه من كل جهه وبقى هو الخسران الوحيد فيها...



    &&&&&&&&&&




    رجعت مشاعل لبيتهم...
    وصدمت باخوها عبد الله اللي مرتبك..
    : وش فيك كأن لاحقتك جنيه..
    عبد الله: جيتي؟؟....زين..امممممم..مشاعل ...شوفي..
    مشاعل نغزها قلبها: قول وش فيك؟؟
    عبد الله متوتر: ابـــــــوي..
    مشاعل خافت: هنااااا؟؟؟
    عبد الله بأسف: ايوه....معاه...احم ..زوجك..
    مشاعل صرخت: زوجــــــــــــي؟؟...انا ما راح اتزوج لو على جثتي..
    وراحت تدور جدتها تبي تحتمي فيها..
    ابو عبد الله سمع صراخ مشاعل وتفشل من الرجال الي جنبه..
    وطلع لهم: مشـــــــــــاعل..مشـــــــــــــــاعل..
    مشاعل في حضن جدتها: تكفين يا جده..ما ابيه..تكفين..
    ام ناصر: لا تخافين وانا امك...وربي معانا..
    دخل ابو عبد الله غرفة الجده اللي تغطت بدورها بشيلتها اللي على راسها..
    : مشاعل تعالي..
    مشاعل مغمضه عيونها ودافنه نفسها بصدر جدتها..
    ام ناصر: مالك شغل ببنتي والزواج ما هو غصيبه..
    ابو عبد الله بوقاحه: انتي وش دخلك....انا حر في بنتي..
    ام ناصر: احشمني يا ابو عبد الله...انا كبر امك..
    ابو عبد الله: هاتي بنتي واحشمك...ولا بتشوفين شي تندمين عليه..
    ام ناصر: ما راح يفك هالرقبه الا اللي ركبها...يعني وش رتح تسوي؟؟
    ابو عبد الله بدا يطلع من طوره: ام ناصر...قلت لك...ما ابي اغلط عليك..وانتي يا مشاعل ما ابي امد يدي واخذك بالقوه..وأأذي جدتك...تعالي بالطيب..
    ام ناصر حاوطت مشاعل اكثر بيدها : بنتي ما راح تتحرك من هنا..
    ابو عبد الله تقدم بياخذ مشاعل بالغصب اللي ما حاولت تقاوم..وخافت على جدتها..
    ودموعها سيل: يبه..تكفى ما ابي اتزوج ما هو غصب..
    ابو عبد الله حاول يغير طريقته لا تفشله قدام الرجال..
    : انتي شوفيه يمكن يعجبك...وترى فلوسه بتغنيك عن الدنيا..
    مشاعل سكتت تحس ان كل قواها خانتها من جبروت ابوها..
    وقف عند باب المجلس: اسمعي....حركه من هنا ولا هنا يا ويلك...هو بيشوفك ونخلص..وامسحي هالدموع بسرعه..
    مشاعل تمسح دمعه من هنا ينزل بدالها اضعاف..
    دخلت بمريول المدرسه عليه...ما همها يشوفها كاشخه ولا لابسه ولا حتى ما يلاحظ انها تبكي..
    دخلت كم خطوه ورفعت راسها ...وانصدمت من اللي شافته..
    شي مستحيل...لهدرجه انا ولا شي عند ابـــــــــــــــــــــوي!!!!




    >>>>>


    :عبد الله واللي يرحم والديك..وبغلاة امي الله يرحمها تكفى تكفى فكني ولك روحي وحياتي..
    عبد الله ضاقت فيه الوسيعه..ما يدري وش يسوي..
    : وش اسوي يا مشاعل ما في يدي شي..
    مشاعل ودموعها ماوقفت دقيقه من لما طلع ابوها وقال لها الخميس الجاي الزواج..
    :دبرني يا عبد الله دبرني...
    عبد الله قطعت قلبه اخته: جده...وش اسوي فيها ..
    ام ناصر تمسح دمعتها: حسبي الله ونعم الوكيل...اشوف فيك يوم يا ابو عبد الله..اشوف فيك يوم...
    عبد الله وقف: راح الاقي حل...وان شا الله ما راح يصير الا الخير..
    وطلع وتركهم يبكون وينحون حظهم اللي بلاهم بواحد ظالم وجبّار ..ويستغل اللي اضعف منه بنته وحرمه كبيره بالسن..


    &&&&&&&&&&

    المغـــــــــــرب..
    جالسين العائله..ويشربون شاي مع شابوره مسويتها مدى لهم..
    ابتهال: يمي لذيذ تسلم ايديك مدوووو
    سلطان ياكل ثنتين: والله اني جايع ..كح كح...شكرا مدى..
    مدى: ههههه اقول لا تموت علينا...اشرب عصير ولا شاي..
    ام سلطان: يا جعل عيني ما تفقدكم ا نشا الله..
    بدر ياخذ قطعه ويخليها تتفتت على الارض ويضحك..
    ابتهال: هه طالعوا المجنون هذا وش يسوي..هيه انت يا خبل وش تسوي ...وسخت البيت..
    وداد طالعته وراحت بتسوي مثله..
    قامت ابتهال وخذت منهم الاكل..
    : يله...يله انقلعوا هناك يا الدبب..
    راح بدر يبكي على ظهر امه ووداد ساكته لانها ما بعد سوت شي..
    سلطان: احلى يا قويه..
    ابتهال ترز نفسها: تسلم اخوي...اعجبك...على فكره انا مهجده المدرسه...
    سلطان: واضح..وكأني ما شفتك ذاك اليوم تنتفضين من وحده كانت تمشي جنبك بالشارع..
    ابتهال: هههههههههه مهجده المدرس هالا هذي نسيت احطها استثناء..
    مدى: ههههه اخاف بس انهم مهجدينك..
    ابتهال شهقت: نسيت....مرام بتعطيني فستان اجربه لزواج لطيفه بنت الجيران..
    مدى: طيب اشتري لك واحد....
    ابتهال: لا اشتري لنفسك اذا كان مقاسي ماله داعي اشتري حرام...
    سلطان: بسم الله على اختي ..تف تف تف ما شا الله عاقله ورزينه..
    ابتهال متقرفه: وووووووع الله يقرفك بجامتي كلها اكل هههههههههههه
    سلطان: عسل على قلبك..
    مدى: ههههههههههه هواشكم ما يخلص..يله روحي جيبيه خلينا نشوفه..
    ابتهال: خلي سلطان يروح..
    مدى: لا فشله...روحي انتي خذيه وتعالي..
    سلطان: يله بسرعه استناك برا..
    راحت ابتهال ولبست عبايتها وطلعت..
    ضربت الجرس وسلطان وقف بعيد عنها...وشاف عيال الحاره يلعبون كوره لعب معاهم ويهبل فيهم بما انهم صغار..
    ابتهال واقفه وناشبه في الباب..
    انفتح الباب..
    : السلام عليكم وين......آآآآآ وين...........؟؟
    : احم احم وعليكم السلام تفضلي..
    ابتهال: لالا ما يحتاج ..بس قول لمرام ابي الفستان..
    عزام ابتسم: ابشري من عيوني ثواني بس..
    "وراح"
    ابتهال: اووووه يارب اوكسجين...هوا هوا بدي هوا
    جاء عزام ومد لها الكيس: هذا الفستان..وتقولك.."وحك راسه يتذكر"...تقولك مرام اذا ما جاء مقاسك والله ما ادري ايش قالت هههههههههههههه
    ابتهال ذااااااااااااااااااااااااااابت مع ضحكته وبعفويه: عيدها.....
    عزام ضحك: وش اعيدها الجمله؟؟؟
    ابتهال تفشلت وخذت الكيس بالقوه :آآآآ مع السلامه..وسلم لي على مرام ..باي..
    وراحت..
    عزام ضحك على غبائه ودخل..
    راحت ابتهال للبيت ونست سلطان..
    : هيه انتي طيب قولي سلطان خلصت..شي..
    ابتهال تغني..: من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
    قلي يا قمره يا حلوه يا روح الروح عليتي انت يا زينه وسبب بلواي احرجني

    سلطان باس يده: الحمد لله والشكر بس...
    ووصلوا البيت وابتهال ما زالت تغني..
    الاسمراني مر يا يما وقلي هاي من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
    مدى: ابتهال أرئفي بحالي وحال امي واسكتي..
    ابتهال تدور بالكيس: احب الزواجات..واحب المناسبات والفساتين وكل شي...
    ام سلطان ضحكت: هاو...ابتهال وش فيك؟؟
    ابتهال: ههههههههه بروح اشوف الفستان بس...انتوا ما تحسون فيني...

    &&&&&&&&

    لانا بغرفتها جالسه تحوس بالنت عن اخر الموديلات للمصممين..وما عندها شي تسويه..رن موبايلها..وخصصت نغمه خاصه له
    "ادواك عندي والاظلم دايم البادي "
    وردت بدلع: الووو
    خق على صوتها: يا هلا والله وغلا..
    لانا: من اياد؟؟
    اياد : ليه فيه غيري..؟
    لانا بعبط: لا انت الوحيد بحياتي..
    اياد: لانا قديمه حركاتك...المهم وينك فيه...؟
    لانا: بالبيت...
    اياد: ما ودك بطلعه حلوه..
    لانا: معودتك انا..؟؟
    اياد: لا....انا بعودك...ابي اشوفك بكره في المول اوك...
    لانا: اوك..
    اياد استغربها ما عندت ولا صرخت ولا هاوشت..
    :ترى ان ما حصلتك يا ويلك..
    لانا: راح اجي...اكيـــد راح اجــــــي...





    @@@@@

    نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت



    الجــــــــزء الســــــــادس عشـــــــــــر..


    دخلت مكتبه..
    : صباح الخير..
    ضاري ما قدر يمنع ابتسامته على بداية صباحه الجميل بطلتها...
    :صباح النور...هلا مدى..
    مدى دخلت بهدوء وجلست..تقريبا بدت تتعود عليه..
    ضاري: انتي عارفه جدولنا اليوم اكيد..
    مدى: اكيد..
    ضاري: تبين نجلس شوي ولا نبدا الحين..
    مدى بتفكير: لا الحين احسن..
    وقف ضاري: اجل يله مشينا..
    وقفت مدى وطلعوا مع بعض..ونفس الشي كانوا بسياره وحده..وكان الصمت سيد الموقف..ضاري حس انه ما يقدر يكسر الحاجز..ومدى مستحيل تفتح حوار معاه بأي موضوع غير الشغل..
    وصلوا حارتهم...
    ضاري يطالع البيوت المنهده..واللي كأنه راح تنهار على اصحابها وبعضها مهجوره والبسس كانت ملجأها..
    : من وين راح نبدأ...؟
    مدى: راح نبدأ من هنا ..من هذي الحاره..خلني انا وواحد من الموظفين نتكفل بالموضوع..يعني لو عندك شغله............
    قاطعها ضاري بسرعه: مجنون انا اخليك تدخلين هالبيوت لحالك..رجلي برجلك..
    مدى صح انها ما تحب احد يفرض نفسه عليها...بس لاول مره تحس بأن وراها ظهر وسند قوي..يمكن لان سلطان اصغر منها وتحس نفسها مسئوله عنه..وسندها الحقيقي عمرها ما حست فيه ولا شعرت به..طالعت ضاري بأمتنان وكأنها تشكره على هالاحساس وتقدمت خطوه عنه..
    :اوك يله..بدينا بأسم الله..
    وفعلا كان قرار ضاري بأنه ما يتركها سليم..لانهم شافوا اشكال واجناس من الناس..بعضهم السئ ..وبعضهم الجيد..والبعض ماله ذمه ولا ضمير..وشافوا ردات فعل مختلفه..والاغلبيه موافقه..
    مدى وهي تمشي لبيت في الزاويه في نهاية الشارع..
    :بصراحه ما توقعت انهم راح يستجيبون لنا بسرعه..
    ضاري والشمس عاكسه على نظارته الشمسيه وباين انه منزعج منها.
    :وانا بعد..توقعت انه راح توافق مجموعه...وبعد فتره لما يسمعون بان اللي اشتغلوا وباعوا اراضيهم كسبوا..راح ينضموا البقيه...بس الحمد لله طلعت النتائج ايجابيه..
    وقفوا عند باب البيت...
    :اتوقع هذا اخر بيت من هذي الحاره..
    ضاري: واخيــرا..
    ضرب الموظف الجرس...بعد دقايق طلع ولد في العشرين من عمره..
    فتح الباب وشاف الموظف مصري الجنسيه وجنبه مدى..
    ولا شاف ضاري اللي كان مسند نفسه على الجدار..
    الولد: هلا والله وغلا بالزين..
    مدى: احنا مؤسسه(.....)وعندنا عرض لكم..
    الولد: حياك..حياك واذا ما شالك البيت تشيلك عيونا..
    ضاري وقف قباله فجأه: الله يحيك ويسلمك.."ودخل"
    الولد اخترع من اللي وقف قدامه..يفوقه بالطول والعرض..وصوته يكفي انه يخلي الخوف يمشي بعروقه..
    دخل ضاري وبعده الموظف ودمى...
    وكان ضاري طول الجلسه على اعصابه من نظرات الولد لمدى..قرب من مدى شوي...
    مدى حست انه لزق فيها..ورجعت لورا شوي..
    ضاري: ايش رايك نطلع بس..ما اتوقع اني احتاج هالغبي..
    مدى متوتره من قربه: براحتك...
    ضاري وقف على طول من قررت مدى..
    :اوكي يا الحبيب..عجبك العرض تعال المؤسسه ووقع..ما عجبك بينا وبينك سلام..
    وقفت مدى معاه..
    الولد: والمزيون بيكون في المصنع هذا...؟
    ضاري ولع: انت...يا المزيون..احترم نفسك..ترى ما هضمتك...
    الولد خاف بس ما زال يطالع مدى: اوكي نفكر...مو مشكله..
    ضاري مسك مدى من كتوفها ودفها قدامه وصار يمشيها..
    مدى وقف شعر جسمها من لمسته وقربه اللي تحس انه اقرب من ظلها
    "وش عنده هذا...ما غير لازق فيني.."
    واخيرا طلعوا من البيت..
    ضاري: لا بارك الله فيك وفي الساعه اللي شفت فيها خشتك..
    مدى ضحكت: ايش فيك حرقت اعصابك عشانه...
    ضاري: ما شفتي نظراته لك..شوي وياكلك..
    مدى وقفت تفكر" معقول يغار علي بهالجنون عشان اني بنت عمه بس!!"
    ضاري: يا عبد الرحيم..خلاص اتوقع اليوم كفايه انت روح الشركه وضبط اوراق اللي وافقوا اوكي....
    عبد الرحيم: حاضر يا باشا ..حاجه تانيه؟؟
    ضاري: لا..شكرا...يله مدى نروح سيارتنا لان الشمس بدت تغلي...
    مدى ابتسمت من تحت غطاها"مسكين ما تعود على الشموس هههههه"
    في السياره..
    : جوعانه!!
    مدى: لا عــادي..
    ضاري والجمود يغلفه: ممكن اعزمك على مطعم لاني جوعااااااان..
    مدى ما تقدر تقول لا..لانه هو الجوعان..
    : اوك مو مشكله..

    &&&&&&&&&

    فـــــــي المـــدرســــــه..
    ابتهال مصدومه: يوم الخميس..!!
    مشاعل والحزن مالي وجهها..الدموع اتعبتها..
    :ايوه يا ابتهال الخميس زواج مشاعل..
    ابتهال: لالا..ابوك انجن ..وفي معقول يزوجك الشايب هذا..؟
    مشاعل: ابتهال ...يهون شايب وبس..شايب وقبيح قبيح...استغفر الله..وجهه مطبات..
    ابتهال تبي تغير جوها: عادي عشان كل يوم تضحكي عليه..
    مشاعل ابتسمت: ابتهااال ..بلا سخافه ههههههه.."ضحكت على حظها العاثر"..والله ابضحك على نفسي..
    ابتهال بجديه: لا هالشي ما ينسكت عنه..لازم نتصرف..ابوك مجنون..ومستحيل نخليه يرميك هالرميه..
    مشاعل: وايش في ايدينا...
    ابتهال: كل شي بأدينا ..ولا يهمك يا بعد ابتهال..احلّها لك.
    مشاعل مسكت ايدين ابتهال: تكفين يا ابتهال تكفين ولك عمري فداك..
    ابتهال ضمتها: وربي ..وربي يكفي انك مشاعل الغلا كله..
    مشاعل حضنتها بقوه: ابتهال الله يخليك لي...
    ابتهال: الله يخلينا لبعضنا..
    مشاعل بعدت عنها وهي تمسح دمعتها: وايش راح تسوين..؟؟
    ابتهال: انا اقولك.....


    &&&&&&

    فيصل جالس قبال دانا ولازق فيها بالضبط..
    دانا: طيب من راح يجي بكره..؟؟
    فيصل: يعني بعض شلتي وصاحباتهم...
    دانا: واخواتك..؟
    فيصل: ما عندي الا اخت وحده وراح تجي اكيد..
    دانا حبت تتعمق فيها اكثر..
    :وعندك اخوان؟؟
    فيصل نزل راسه: لا....انا الوحيد..
    دانا انصدمت من الرد..."انا الوحيد"..تقصد انها الولد والوحيد...
    : احم...طيب وين راح يكون في بيتكم..؟
    فيصل بسرعه: لالا..ايش في بيتنا..انا حجزت قاعه..
    دانا: ليه مو في بيتكم...بما انها صغيره..
    فيصل: الظروف ما تجي معاي...
    دانا كان ودها تسأل بس سكتت..
    فيصل: مرت ابوي ما راح توافق..يعني قد حصل موقف معاي منها وما راح اعيد نفس الغلطه..
    دانا تبي تعرف ايش الموقف..
    فيصل: ما ودي اغير جوك بمشاكلي...
    دانا بسرعه: لا بالعكس عادي...خذي...اقصد خذ راحتك..
    فيصل ابتسم على جنب: الغلطه لا تتكرر مره ثانيه..يعني قد سويت بارتي في البيت...وطبعا دخلت ست الحسن والدلال خربت كل شي وصغرت وجهيي قدام اصحابي..
    "وتقلد صوتها": مجمع لي شلة الخراب...اطلعوا برى بيتي وسوا اللي تبون"
    دانا: وايش سويت...؟
    فيصل: صح الناس طلعوا من عندي...بس الله وكيلك علمتها درس عمرها ما راح تنساه..صح بعدها اخذت تهزيئه من الوالد..بس حرتي ما خليتها هههههه..اصلا انا مجننها في البيت..
    دانا رحمت فيصل: وامك..؟
    فيصل صد للجهه الثانيه: ايش فيها؟
    دانا: وينها...؟
    فيصل: خليها لاهيه بزوجها وعيال زوجها..
    دانا تقريبا بدت تفهم ليش صار فيصل كذا...بس اكيد في شي اقوى خلاها تتقمص شخصية ولد وتتعمق فيها لدرجه هذي!!
    دانا حطت يدها على يد فيصل بحنان ..رحمته ورحمة حاله.
    :اوكي اكيد راح ننبسط في البارتي..
    فيصل وأيده على يدها وهو مبتسم ابتسامه واسعه..
    :ربي لا يحرمني منك يا بعد قلبي..


    &&&&&&&&


    في العيــــــــــــاده..
    رجعت الحياة لسامي من جديد..تغير 180درجه للافضل وخصوصا نفسيته..
    اريام تحكي له عنها وعن اخواتها واخوانها..
    سامي: وولد الغربه هذا وش يصير..؟
    اريم ضحكت: سلمك الله هذا..اخوي تقريبا من سنين وهو برا المملكه..واااي نادر ما يجي السعوديه..
    سامي: طيب ليه..؟
    اريام: ما ادري ..ما يحب السعوديه..وكلمته"مستحيل اجي عند المتخلفن"
    سامي :طيب ايش يسوي هناك؟؟؟
    اريام: هو من تخرج من الثانويه راح يدرس..بس طبعا الفشل الذريع مرسوم على وجهه يعني لا شهاده ولا شي..ابوي اجبره يرجع ويكمل هنا..رجع يمكن شهر ولا تحمل الجو ولا الحياة ..وقرر يرجع وراح ودرس بجد هالمره..وفعلا سوى اللي براسه ودرس عشان بس ما يرجع هنا وكمل حياته هناك واشتغل بعد..والله يستر لايكون بعد متزوج..
    سامي: بصراحه اخوك هذا غريب..
    اريام:هههههه معاك حق..اغرب ولد في الحياة اخوي..امي سمته ولد الغربه لانه تعلق فيها بشكل مخيف..
    بس تدري الحمدلله انه هناك...اذا جاء هنا يااااااااااا الله وجوده لا يطاااااااااق..دايم في مشاكل مع اخوي ضاري..يعني هو البنزين واخوي ضاري النار..
    سامي ابتسم: رحمه لكم انه هناك..
    اريام: الله يهديه لنفسه..بصراحه وجوده غير مرغوب فيه...
    سامي غمز لها: وانتي...؟وش وضعـ......."وسكت فجأه"
    اريام تطالعه مخترعه: سامي وش فيك؟؟
    سامي غمض عيونه بقوووووووه ويحس انه جالس على نار تخليه يغلي..وما قدر يتكلم..
    اريام بسرعه وقفت: ثواني...انادي النيرس..
    وطلعت ورجعت بالنيرس ...اللي معاها ابره مهدئه..


    &&&&&&&&&&&&

    فـــــــي المطعـــــــم..


    دخلوا المكان المخصص للعائلات..
    مدى تحسفت قد شعر راسها انها وافقت..الحين كيف راح تتصرف معاه..ما تقدر تخلي العلاقه رسميه"مدير وموظفه"...ولا تقدر تخليها ميانه"ولد عم وبنت عمه"..حست انها حطت نفسها في موقع غبي..
    ضاري كانت الافكار تلعب براسه..متوتر وطبعا واكيد ما راح يبان عليه...فرحان انه واخيرا راح ينفرد في مدى في مكان بعيد عن المكتب والشغل..
    سحب الكرسي لمدى: تفضلي...
    مدى ضحكت بداخلها من ذوقه..يعني عمرها ما تخيلت انها تصادف شخص بالذوق الرفيع هذا..وخصوصا انه يحترم الجنس الاخر احترام مو طبيعي وتلاحظ هالشي من تعامله مع البنات في الشركه..
    جلس قبالها..ما يدري كيف راح يمشي هاللقاء..وخصوصا انه الرجال ولازم يتحكم في مسار الاحداث على الموال اللي يبيه..
    سكت شوي..ما خفى على مدى انه وده يبدأ او يقول شي..بس لحد الان جرأته ما اسعفته..
    : اكشفـــــي...."قالها بسرعه"
    مدى اخترعت من الطلب وتغير لون وجهها ..كذا بدون مقدمات..
    ضاري بيلاحق الموقف: يعني حر وتعب....وخلي حجابك عليك..
    مدى احمر وجهها..صعبه الفكره...شنو تكشف له..يعني ما قد حصلت لها ما قد كشفت لرجال ما عندها لا عيال خوال ولا عم..
    ضاري حس انها راح ترفض ويبي يرد شوي من كرامته وطلبه الغبي..
    :طبعا اذا ودك..والمصلحه لك..مو لي..
    مدى رفعت يدها ببطئ وفكت الربطه حقت البرقع وهي منزله عيونها ..ما تقدر تحطها في عينه القويه...
    ضاري ما صدق حركتها..لف للجهه الثانيه ناحية الشباك وكأنه مو متشوق لشوفة وجهها من بعد اخر مره شافها ..وهو يحلم بخدودها المورده الناعمه والمليانه..وتقاسيم ملامحها الناعمه..وحركة شعرها المبعثر من الهوا هبلته...
    صار يهز رجله..هذا اكثر شي قدر يعبر عن توتره..
    حطت مدى برقعها على شنطتها..وكان ودها تشوف وجهها بالمرايه..لانها ماهي حاطه ولااااااا شي في وجهها ..ما توقعت انها راح تضطر تفكه..متعوده انه عليها لحد ما ترجع البيت...
    ضاري يبي يلف بس رقبته تشنجت..
    مدى ما قدرت ترفع عينها وتطالعه..نزلت عينها على الطاوله..
    لف بسرعه ضاري واخذ المنيو وحطه قدام وجهه..
    :ايش راح تختاري انا جووووووووعان..
    مدى بدا يخف حدة توترها لانه ما اهتم يشوفها..واخذت المنيو اللي قدامها...تطالع الاكلات..كلها ما قد جربتها..اصلا لو تجمع الفائض من راتبها كل شهر ممكن يمر سنه عشان تقدر تاكل من هذا المطعم..ببساطه اسعاره نار...والواحد يتحسف يحط فيه مبلغ هو بحاجته...
    : انت ايش راح تختار...
    ضاري بيستغل الفرصه ونزل المنيو:تبين اطلب لك على ذوقي..."وسكت يطالع فيها"
    كانت عنده احلى من اول...وجهها اكثر حمره من الشمس..وشفايفها اكثر ورديه....والطرحه الملفوفه حول وجهها الدائري معطيها شكل ثاني..
    مدى طالعته بتجاوب...بس ضاع الجواب في بحر عينه..انصدمت من عمق نظرنه لها...وكسرت عينها على طول..وانحرجت منه..جالس يتأمل فيها..
    : اوك...ما عندي مانع..
    ضاري حاول يجمع نفسه وما يخرب كل شي...طلع برا الحاجز وطلب واخذها فرصه يتنفس شوي...
    راح الجرسون..وهو ما زال واقف برا..
    "ضاري ايش فيك...مو من عوايدك تقلب كيانك بنت..انت شفت اشكال واجناس..ومنها الاحلى..لا تضعف عندها..لا تضعف"
    اخذ نفس طاقه ودخل مره ثانيه...
    حصل مدى مطلعه ملف للشغل وقاعده تتصفح فيه..
    حمد ربه..على الاقل لاهيه عنه وما تكشف مشاعره وتقرا الكلام اللي بعيونه..
    : كم عندك من اخت...؟
    ضاري انبسط انها فتحت الموضوع العائلي هذا بالذات..
    :عندي ثلاث...اريام 26سنه ..ولانا ودانا توأم 18 سنه..
    مدى ابتسمت: ما شا الله..واخوانك؟؟
    ضاري بدون نفس: واحد..
    مدى استغربت حتى ما قال اسمه ولا عمره ولا حتى ابتسم على طاريه..
    مدى تفكر:اريام اكبر مني بسنتين...دارسه جامعه..؟
    ضاري: ايوه...هي اخصائيه في مستشفى..
    مدى: حتى لانا وادنا كبر ابتهال اختي..ثالث ثانوي مو..؟
    ضاري ابتسم: مو...<<يقلدها..
    مدى رفعت حاجبها ما عجبتها الحركه..
    :ومرت عمي...؟
    ضاري: مرت عمك سيدة مجتمع<<كان واضح انه يقولها بأستهزاء
    مدى تعجبت منه..هالرجال غريب في طاري امه واخوه مكشر...
    ضاري: وسلطان كم عمره...؟
    مدى: تقريبا 21 سنه..
    ضاري بجديه اكثر: حلو..ليه ما يتوظف عندنا...
    مدى قد طرت الفكره على بالها..بس بسبة المشاكل اللي بينهم وما تعرف اسبابها المجهوله ما حبت تقترح الاقتراح هذا على الجهتين..من ناحية ضاري او ناحية اهلها..
    : ما ادري عنه...
    ضاري: انتي ما تبين..؟
    مدى تطالع بعيد: لا..مو انا...ما اتوقع اهلي راح يرضون لانهم اصلا معترضين على وظيفتي...
    ضاري: عشانها عند ابوي...؟
    مدى هزت راسها..
    ضاري: مـــــــدى....
    مدى تغير لون وجهها يقول اسمها بطريقه ثانيه..غريبه!!
    : هـــــلا..
    طالع عيونها: ابي اعرف اللي بينهم..ابي اكسر الحاجز هذا..وابيك تكوني معاي..
    مدى بنفسها"لا حول الله...هذا وش فيه يكلمني بالاسلوب هذا...قلبي بيوقف خوف"
    :انا ما راح ادخل نفسي في دوامه انا في غنى عنها..
    ضاري بحنان: بس انا ابيك تساعديني..
    مدى تطالعه وهي ماهي فاهمه ورى هاللهجه ايش؟؟...سكتت
    ضاري يبي يتراجع لا يتعمق اكثر..
    "ايش فيني..لا مو كذا..مو كذا...بشوية صلابه"
    مدى: يعني مثل ايش..؟
    ضاري: حاولي تسألي تدوري ومن هذا القبيل<<ورجع للاسلوب البرود..
    مدى:ما راح يتغير شي..بس بحاول..
    وعم الصمت المكان..دقايق وجاء الاكل وكانوا ياكلون بهدوء ..ضاري يسرق النظرات ويطالعها..
    ومدى تفكير بعيــــــــــــد


    "ليت اهلي معاي هههه بدال هالضاري المغرور"
    ونفس المره اللي فاتت...رجع مدى لبيتهم وهو راح لبيتهم بدري...



    &&&&&&&&&&&

    دخلت مدى للصاله..
    حصلت ابوها يطالع التلفزيون وواضح انه مو معاه..صار لها كم يوم ما تكلمت معه ..قررت تجلس وتسولف عليه عسى يعطيها وجه مو يعصب ويثور مثل كل مره..
    جلست بعبايتها عنده..
    : هلا يبه..
    ابوها بدون ما يلف عليها: هلا..
    مدى: يارب يرد علي....احم..اخبارك..؟
    طالعها بنظره جامده..لان سؤالها بايخ بالنسبه له..
    مدى بلعت العافيه.وقررت تغير السؤال...
    : يبه...كان عندك اخت...؟
    ابو سلطان ما عصب ..بعكس ما توقعت مدى: ايه..
    مدى كانت متجهزه للنحشه.."الهروب لغير للناطقين النجديه"..
    :آه الحمد لله.....ايش كان اسمها..
    ابو سلطان وهو يحاول يتذكر ملامحها اللي بدا الزمن يمحيها من ذاكرته
    :لطيفه..
    مدى استغربت: هي لحد الان عايشه...؟
    ابو سلطان: ما سمعت خير موتها....
    مدى زادت غرابتها: وينها اجل...؟
    ابو سلطان فجأه عصب ووقف: وانا وش دراني عنها..عسى ما اعرف عنها شي لاهي ولا اخوها...انا تركتهم من سنين وما ابي اسمع عنهم شي..صح ذاك نذل..بس هي ما سوت شي ولا قالت له شي وكأنه عاجبها اللي سواه فيني..وشوفيها ما سألت عني..ولا تدري هو لها اخو اسمه محمد ولا لأ..
    مدى وقفت خايفه..مستعده لاي حركه مفاجأه...
    :طيب ليش عمي سوا كذا...؟
    ابو سلطان نسى انها ما تعرف السالفه: لانه غبي...وحقير ونذل...مشى ورا كلام حرمته..ونسى اخوه..غدر فيني الخوان..غدر فيني واخذ حلالي..
    مدى عقدت حواجبها الافكار تتدافع لعقلها..
    : حـــــــلالك...؟؟؟؟
    ابو سلطان انفجر: ايوه حلالي...حمد ماله ولا يال..كل الحلال لي ..ابوي سجله بأسمي..بس اخ,,آخ في زمن الاخو يطعن ظهر اخوه.آخ في زمن ما تأمن نفسك مع ولد لحمك ودمك..وآه من دنيا فرقت بين الاخوان عشان فلوس...
    مدى رجعت لورا: عمي سرق حلال ابوي!!!!!هذا السر اللي مخبا من سنين...وليش ساكتين...؟
    ابو سلطان تقدم منها ومسكها من يدها بقوه: ولا تتكلمين بحرف انتي ما تعرفين وش صار لنا..ولا تعرفين وش راح يصير لنا لو طلع حرف..لا بارك الله فيك ولا اخوانك ولا أي واحد فيكم..
    ودفها وطلع من البيت..
    طلعت ام سلطان معصبه...
    مدى:ما زالت الصدمات مأثره عليها: يمه....حلالنا..ليش ساكتين وراضين الظلم؟؟؟ليش احنا نعيش الفقر وهم يتهنون..ليه..."ورمت شنطتها"..اشوف عيشتنا واتحسر على اساس انو احنا فقراء ومساكين وما عندنا شي...بس اكتشف انه ماخذ حلالنا هو وزوجته وعياله عايشين بنعيم واحنا بجحيم..من يرضاها ..قولي لي مين..؟
    ام سلطان والدموع تطيح من عينها وبحزم: مدى..اسمعي كلامي زين وحطيه على بالك..هذا الشي اكبر مني ومنك ومن ابوك...عمك ماسك ابوك من ايده اللي توجعه يعني لو بتتهورين بتخسرين ابوك..فهمتي...
    مدى حست انها راح تنجن: يمه انتي وش قاعده تخربطين.وش ماسك على ابوي مخليه ساكت السنين هذي كلها..؟
    ام سلطان وبدت دقات قلبها تضعف: ااسمعي يا مدى..الكلام اللي بقوله لك بيني وبينك ..وما ابي أي مخلوق يعرف عنه..احنا ما سكتنا سنين وتحملنا الجور والفقر والجوع عشان نجي اخر عمرنا خسرانين كل شي...
    مدى وايديها ترتجف من الانفعال وقالت تتمسخر
    : هه اكثر من كذا خساره..اذا انتوا خسرتوا حلالكم كله...بعد باقي شي تخسرونه..
    ام سلطان: مدى...احترميني..
    مدى تحاول تداري عبرتها: يمه حرام والله حرام..
    ام سلطان: خليني اكمل كلامي...."وراحت تجلس لان رجولها بتطيح من نفسها لو ما جلست"..
    عمك ماسك على ابوك شيكات بدون رصيد..وبمبالغ كبيره..لو دخل اوبك فيها السجن ما راح يطلع منها سنين تعرفين وش معنى سنين..
    مدى حقدت على عمها وعياله ومرته وعمتها: معقوله يمه..اخو يهدد اخوه ويسرقه كمان...يعني ما كفاه انه سارقه يهدده..يمه تكفين وشلون سكتوا وصبرتوا"بدت تبكي."...طيب حاولتوا..
    ام سلطان بنظرة المتحمل معاها ذكريات الماضي الجريح..الماضي اللي ما تحب تذكره ولا تحب تنبش فيه..ما راح يغير شي لو تكلمت فيه غير انه راح يزيدها قهر وغبنه وخساره..ذاقت المر في حياتها...وتجرعت الآه والويل..قررت هي وزوجها يمشون جنب الجدار..وعسى يسلمون من شر هالدنيا..
    :يمه ابوك ارفع منهم اخلاق..ما اقدر يرفع على اخوه قضيه ولا يدخله محاكم..ما قدر يسوي شي..بس عرف يدمر عمره بعمره...شوف حاله يا يمه..هذا حال!! ابوك من كثر ما شاف بدنيته وحوش قرر يبعد عن هالدنيا الوسخه..غرق باللي يخليه ينسى اهله وعياله وحتى نفسه ..ابوك يا مدى ما كان كذا..ابد..كان رجال والنعم فيه وبأخلاقه..بس لو ما النفوس الضعيفه هذي كان احنا بخير...
    مدى غرقت في بحر دمعاتها ..حست بالقهر حست انو في شي يطعن قلبها ويغرز سكينه ويخليه ينزف دم والم وآه..
    تمنت انها ما سألت..تمنت انها ما درت وش ورى هالاسوارالعاليه..اللي بنوها سنين..تأكدت ان انها وابوها ما خبوا عنهم ا عشان ما يحسون باللي تحسه هي الحين..
    كرهت الساعه اللي سمعت فيها كلام ضاري.لالا ..كرهت ضاري نفسه واهله واخوانه وابوه وامه وعمتها وكلهم كلهم تكرهـــــــــــم..دمروهم ودمروا عيشتهم
    وكسروا فيهم كل مجاديف الحياة..



    &&&&&&&&&&


    علــــــى الغـــــــــــــدا..
    ام ضاري: دانا..لانا...اكلوا ايش فيكم..؟
    دانا ابتسمت: اكل يا ماما..أكل..
    لانا وهي تدخل الملعقه بفمها وتبتسم لامها..
    ام ضاري لفت على اريام اللي بعالم ثاني..واستغربت حال عيالها..
    :اريام!!
    اريام كانت ساحه بعيد وهي تقلب الشوكه بالصحن ولا تدري وش فيه اصلا..
    لانا نغزتها: قرقر...امي تبيك..
    ام ضاري بنبره حاده: لااااااانا..!!
    لانا تنهدت: طيب اسفه..
    اريام لفت على امها وطنشت كلمة لانا: هلا يمه..
    ام ضاري: وش فيكم اليوم مو طبيعين...!
    اريام وهي تتذكر ايش كانت تفكر فيه"سامي...حالته مره متأزمه..يارب يسويا لعمليه ويخف يارب.."
    :ابد يمه....سلامتك الشغل..
    ابو ضاري واخيرا تكلم: الشغل ما يخلص وانا ابوك..والعمر يخلص لا تخلينه ياخذ عقلك..
    ضاري كان الطرف الصامت لاول مره بدون تعليق..
    ام ضاري بنفسها"حتى هو مو عادته ساكت وما علق..اخاف احسد نفسي وينطق الحين"
    ضاري وقف:الحمد لله...لانا اذا خلصتي ابيك في موضوع..
    لانا اختفى لون وجهها بان عليها ...وقفت بسرعه...ووجها اصفر بدون ملامح..
    ام ضاري خافت على بنتها: لانا..كملي وش فيك..اذا خلصتي روحي معاه..
    لانا تصرف: لا..............خلصت..."ولفت على دانا تنقذها.."
    دانا وقفت: حتى انا الحمد لله..
    ضاري غسل ايديه وجلس بالصاله الرسميه مو العائليه..ويقلب الجرايد اللي قدامه..
    دانا عند المغسله مع لانا..
    لانا والكلام يطلع معاها حرف حرف: دنو.....ما اقدر احتمل ...قلبي بيوقف..
    دانا خافت اكثر من لانا...ضاري شي مرعب...كيف لو كان عارف شي كبير على لانا...
    : انتبهي تقولي شي...انكري كل شي..
    لانا تبكي: دنو تعالي معاي..
    دانا: وين اجي معاك..واخذ تهزيئه...
    لانا احتارت في نفسها ولا تدري ايش راح تسوي وكان فكره في راسها تدور مو مخليتها تفكر بشي..
    "لانا..روحي اهربي ولا عاد ترجعين...اهربي بسرعه اطلقي رجولك"
    طالعت دانا وكأن ودها تقولها عن اللي بتسويه..
    دانا طالعتها ما فهمت عليها: لانا....فكره مجنونه؟؟؟
    لانا: اهرب...!!
    دانا: يا مجنونه فرضا يبيك بشي ثاني...؟
    لانا: ايش راح اسوي..؟
    دانا: ما لنا الا نروح...انتي روحي اجلسي عنده وانا بكون قريبه منك..
    لانا بترجي: لا تتركيني..
    دانا مسكت يد لانا واخذتها للصاله وهي ضاغطه على يد اختها..
    ضاري شاف لانا وادنا جايين عنده...وطبعاولا تعبير على وجهه..
    دانا تركت يد لانا وراحت جلست بالصاله الثانيه بس عينها عليهم مترقبه أي حركه..
    لانا وقفت وبينها وبين ضاري مسافه...
    ضاري طالعها مستغرب: تعالي!!!
    لانا انتفظت:وين...؟
    ضاري حس ان فيها شي: لانا تعالي...جنبي"وشدد على كلمة جنبي"
    دانا قلبها قرب يوقف...ومشت وتحس الدنيا تدور فيها...



    &&&&



    ابتهال تلفف شعرها بالبكرات في الصاله...
    :وتخيلي يا مدى ابوها بيجبرها عليه..
    مدى بالها مو معاها...بالها بسالفة ابوها والورث...
    ام سلطان: هاو...وش فيه هذا استخف...؟
    سلطان شده الموضوع: ومن اللي بياخذها..؟
    ابتهال: واحد كسره"شايب"...تقول شكله فليم رعب..بس فلوسه تعيشها ملكه...
    ام سلطان: والله عمر الفلوس ما كانت سبب للسعاده...وش راح تسوي مشاعل..
    ابتهال تنهدت ورفعت اكتافها: ما ادري ..اخوها قال بحل السالفه..والله لو شفتوها تقطع القلب يمه...طول الوقت تبكي ما سكتت ابد..عونها صارت حمراء..حتى انا قعدت ابكي معاها...يعني عشانها ضعيف هابوها يتسلط عليها...
    سلطان وجاته نخوة الرجوله: على كيفه هو...؟ كفايه ما اهتم فيها طول عمرها وجاي الحين بيرمها مثل اللعبه على الخبل الثاني عشان مصلحته...
    ابتهال تحمست مع حماس سلطان: تكفى سلطان ساعدها وربي البنت تكسر الخاطر يتيمه وخوالها يبون الفكه منها....وترى يد عبد الله لحاله ما تصفق
    سلطان وقف..:بروح اشوف عبد الله واتفاهم معاه..وان شا الله موضوعها محلول لو فيها دمي..."ومشى"...صدق ابوها انجن وقعد هالخبل..."وصفق ايده في بعض"
    ابتهال نطت من الفرحه..تعرف موضوع فيه سلطان راح ينتهي بأذن الله...
    ام سلطان مبستمه رغم انها تحس قلبها دقاته سريعه وخفيفه وكأنه بيطير...من بعد ما انفعلت مع مدى...
    : الله يوفقك يا سلطان وين ما رحت ووين ما كنت..
    ابتهال: امين...آآآآمين...بروح اتصل على مشاعلوه اقولها عن سوبر مان زمانه فديت قلبه اخوي...
    وصلت وطالعت مدى وشافتها تفكر وباين انها وصلت لابعد بعيد..بس فرحتها بمشاعل خلتها تأجل سالفة مدى شويه...






    @@@@@@@@@

    نهــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــارت



    الجــــــــــزء الســـــابع عشــــــر...


    قربت لانا من ضاري والدنيا تلف فيها..
    وجلست بعيد عنه شوي..
    ضاري حس ان فيها شي..
    :لانا تعبانه..!!
    لانا: ها...لا.
    ضاري: طيب فيك شي..حسيتك مو طبيعيه..
    لانا قلبها بيوقف وبصوت مو مسموع: لا عادي..
    ضاري بانت تعابير الجديه على وجهه: اسمعي..لو فيه شي ..تعالي لي على طول..ما ابيك تروحين لغيري..اي مشكله تواجهك تجين تقولينها لي..ترى انا ما اكل البشر..
    لانا حست ان الدم وقف في عروقها..ما تدري ليه تحس ان الدنيا والساعه والوقت كلها ثابته وفجأه اختفت وانقلبت الدنيا ظلاااااااااااام..




    &&&&&&&

    فــــــي الغرفـــــه..
    :مدى...!!
    مدى بتعب: هلا..
    ابتهال: فيك شي..؟
    مدى: لا...
    ابتهال: مدى..لو في شي احكي لي..لا تخلينس كذا..
    مدى عصبت وحست العبره بتخنقها من جديد..
    :ابتهال خلاص..قلت لك مافي شي يعني مافي شي..
    وغطت وجهها بالبطانيه وغرقت في بكاء صامت بينها وبين نفسها..
    "والله يا ابوي ما تستاهل اللي يصير فيك..وربي.."
    ابتهال تأكدت انه في شي و كبير كمان..بس تعرف انه مافيا مل تعرفه من مدى وهي بالحاله هذي..


    &&&&&

    فتحت عيونها وحصلت اريام على راسها..وهي حاطه يدها على جبهتها..
    :لالا ما عليها حراره..
    لانا: ايش فيكم..؟؟
    ام ضاري قربت منها بلهفه:لانا....انتي طيبه..
    لانا عقدت حواجبها وهي تحس بتعب ووهن في كل عظامها..
    :ايوه..وش صار..؟
    دانا ودموعها على خدها وضربت ايدها بخفه..
    :خوفتينا عليك يا الشينه..
    لانا تدور ضاري بعيونها..
    اريام: لنو...ايش قالك ضاري وخلاك تطحين علينا..
    لانا: ما قال شي...
    ام ضاري وهي حاقده: الا قال...بس هين..والله ما اخليها له..
    لانا: ماما والله ما قال شي..
    ام ضاري حاولت تضبط انفعالها عند بناتها..
    : اهم شي انك بخير الحين..؟
    لانا: ايوه..بس ابي ارتاح بليز..
    اريام غطت لانا..رغم كل شي بينهم تبقى اختها الصغيره..
    وطلع الكل عنها..وتوجه غرفته ونام..والفضول ياكلهم يبون يعرفون ايش قال ضاري لها..
    ضاري كان جالس بالصاله اللي فوق ينتظرهم يطلعون ويطمنونه.
    مرت ام ضاري من عنده...
    ضاري: صحت لانا..؟
    ام ضاري قربت منه والشرر يتطار من عيونها ورفعت اصبعها السبابه بوجهه وبتحذير..
    :شوف يا ضاري..ما راح اسمح لك تضر بناتي..الا بناااااتي...
    ضاري مسك يدها ونزلها عن وجهه وعينه فيها نظرة تحدي..
    :والله هذي اختي..واعرف اتعامل معاها..
    ام ضاري سحبت يدها من يده: بس وربي اللي رفع سبع ان انضرت وحده من بناتي لا ادفعك الثمن غالي..
    ضاري ضحك: هههههههه والله يطلع لك يا موضي...روحي نامي وريحي قلبك بس.
    وراح وتركها تموت قهر في نفسها..
    مر على غرفة لانا...ودخل عليها شافها نايمه..رجه يطلع..وهو يفكر بجديه اكثر في حالتها اللي كل يوم تسوء وخصوصا من بعد ما سمعها في غرفتها وهي تبكي وخايفه منه..بس قرر يعرف السالفه بهدوء وعلى طريقته..


    &&&

    صبــــــــــــاح الا ربعــــــاء..
    راحت تركض تدورها من بين وجيه البنات..وصرخت..
    : مشـــــــــــــــــــــاعلوه..
    مشاعل فرحت لما شافتها: الدووووووووبه ابتهال..
    وحضنوا بعض..طبعا اليوم ابتهال ما جات الباص لان كالعاده راحت عليها نومه...
    :ابتهال وربي وربي مبسوطه..
    ابتهال بحالميه: الله يخلي لنا الفارس المغوار سلطان
    مشاعل وردت خدودها: آميــــــــــــن..
    ابتهال طالعتها تستهبل: خير..انا ادعي لانه اخوي انتي ايش عليك..؟
    مشاعل ضحكت: لانه ولد جيرانا يا الدووبه..
    ابتهال نغزتها: اكيـــــد!!
    مشاعل دفتها وهي مستحيه من داخل: اقووول انقلعي..ترى محد رايق لك..
    جاتهم مرام: صباحو يا حلوين..
    لفوا الثنتين: صبـــاحو
    ابتهال: وين القمر مطول الغيبات..
    مرام: تعرفون الايام هذي اخر الشهر هههههههه
    مشاعل: وع بايخه..
    ابتهال ضحكت: ههههه ابضحك عشان اخوك ضابط..
    مرام: والله انكم دبب..وانتي وش دخل اخوي..
    ابتهال وقفت وقفه عسكريه: لان منصبه يفرض علينا...
    وضحكوا...ودقايق وكل وحده في فصلها...

    &&&&

    فـــــــــي الشــــــــــركــه..


    قاعده في مكتبها تهز رجلها..تحس انها لو شافت ضاري ممكن تسوي حركه مجنونه..
    ضاري في مكتبه يستنى دخلة مدى عليه...بس تأخرت مو من عادتها..رفع السماعه..
    :ياسر..خلى الانسه مدى تجي بسرعه..
    ياسر: ابشر طال عمرك..."وسكر"....اللهم سكنهم مساكنهم شكله معصب..
    واتصل..
    مدى: الوووو..هلا ياسر..
    ياسر: مدى تعالي مكتب المدير بسرعه..
    مدى تنهدت: اوكي باي..
    ياسر لسه بيقول باي قفلت بوجهه...
    :لا حول الله وش فيهم معصبين...يكون متهاوشين.؟؟
    جات مدى بسرعه ووقفت على راسه..
    : ادخل..؟
    ياسر وهو خايف منها: بس تراه معصب..
    مدى عصبت اكثر: جعله يحترق..."ودخلت"
    وقفت عند مكتبه: سم...طلبتني..
    ضاري وقف ولا عجبته لهجتها: ابيوه طلبتك..اجلسي...
    مدى: ما راح اجلس..آمر..
    ضاري بدا دمه يغلي: مدى اجلسي..
    مدى ضربت الطاوله بيدها: ما راح اجلس..
    ضاري وفجأه قلب لون وجهه احمر وكأن النار تمشي فيه
    :مدى وبعدين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مدى مرت صورة ابوها في وجهها وهو يشكي الظلم اللي شافه وتحس ان القوه والحقد تمشي بدمها...
    : احب اقولك...شغل معاك ما راح اشتغل..
    ضاري مسح بيده على وجهه بصوره سريعه ورفع اسه فوق واخذ نفس وبدا يعد من واحد لعشره..
    مدى قد شافته يسوي هالحركه بس ماهي عارفه ليش وشنو هي بالضبط..
    ضاري وهو ضاغط على اسنانه وما يطالعها: ممكن اعرف ليه..؟؟
    مدى: بكيفي...واذا تبيني اقدم استقالتي يكون احسن..
    ضاري صرخ: طيب ليــــــــــــــه..؟؟
    مدى انتفظت من صرخته وهدت شوي: وانت ايش عليك..اسباب خاصه..
    ضاري: استغفر الله العلي العظيم على هاليوم..انا سألت ليه واخر مره اسأل..
    مدى جات على بالها هالجمله: بتــــــــزوج........
    ضاري وكأن جبل طاح على راسه وقال باستحقار..
    :تتزوجين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مدى تنرفزت: وليه ما عجبتك..ولا صح انا بنت فقر وما يحق لي..
    ضاري بيجن جنونه جلس على الكرسي وحس ان في حلقه ماهو قادر يبلعه ولا هو قادر يخليه يتكلم...
    ومازال الاستحقار اسلوبه:ومن هذا تعيس الحظ..؟؟
    مدى لاحظت فجأه الهدوء اللي قلب عليه وكأنه ما اعجبها الوضع: واحــد..
    ضاري رفع عينه في عينها وما تكلم..
    مدى ارتبكت: انا طالعه......."ومشت لباب"...
    ما حست الا ابيد مسكتها ولفتها لجهته..
    : على جثتي راح تتزوجين سامعه.....
    مدى انتفظت من لمسته ....وتنرفزت منه ومن اسلوبه المتسلط..
    :انتوا كلكم كذا...تبونكل شي على كيفكم..تحسبون ابوي سكت انا راح اسكت..وربي لا اخذ حقنا في المحاكم وابهذلك انت واهلك..واعلم امك وابوك الاخلاق..
    ما حست الا بضربه اليمه على وجهها..
    :اول شي علمي نفسك الاخلاق..
    مدى ثبتت في وضعها ثواني...بعدين لفت وعيونها غرقانه دموع بس قووووووويه..وفسخت برقعها اللي تحرك من مكانه..
    :هه ...والله شي حلو...انا انضرب منك..بس ما عليه يا ولد الحرامي ..وروح قول لابوك..حلالنا بناخذه فاهم.."وطلعت",.
    ضاري لسه ما استوعب مدة يده على بنت..
    وشكل مدى وخدها احمر من ضربته..."الله يلعن الشيطان...الله يلعنه.."ومسك راسه وفجأه تذكر كلامها"....حلال....اي حلال؟؟؟؟...يكون ابوي ماخذ حلال اخوه!!! صح ليه ما جات هالفكره على بالي,,,خوف ابوي وموضي مو طبيعي..اكيد...اكيد لاعبين لعبه وسخه...لااااااااا..ليه ليه يا يبه..هخذا اخوك.."
    حس ان الدنيا سوداء قدامه..رمى نفسه على اقرب كنبه يبي يستوعب كل شي قاعد يصير قدامه...



    &&&&&&&

    فـــــــي العيــــــــــــاده..
    دخل مكتبها ما حصلها...دور عليها في الممرات ما لقاها..
    في النهايه راح لمكتب المدير...
    : السلام عليكم..
    المدير: هلا وعليكم السلام...تفضل خالد حياك..
    خالد: زاد فضلك..حبيت اسالك الدكتوره اريام وينها..؟
    المدير: انت ما تدري انها نقلت لقسم ثاني..؟
    خالد انصدم: أيــــــش؟؟؟
    المدير: ايوه اليوم الثاني لها...انت ما عندك خبر..
    خالد ارتبك: لا...الا..بس نسيت راحت عن بالي...
    وطلع..
    : اريام بعدت عني للابد ...ما عادا لك امل يا خالد انك تصحح شي..انت اللي ضيعتها انت..
    "وربي كانت بين ايدي...كانت آآآآآآآآآآآآآخ"
    اريام كانت واقف بعيد وهي تشوف خالد حاط وجهه على الجدار وباين انه سامع خبر سئ..
    وراحت وهي تبعد كل الافكار اللي راح توديها له او تخليها تسأل عليه...


    دخلت على مكتب دكتور سامي..
    : السلام عليكم..
    الدكتور: هلا دكتوره اريام وعليكم السلام تفضلي...
    اريام بذوق: قلت اجيك قبل لا يبدا الدوام والحوسه..
    الدكتور: لا عادي خذي راحتك..
    اريام: احم...بالنسبه للمريض سمي...متى راح يقدر يسويا لعمليه...
    الدكتور وهو يتذكر حالة سامي: والله يا دكتوره اريام ما راح اخبي عليك...بس سامي حالته تعدت العمليه...بما انه يعاني سرطان الدم فا كانت في بداية حالته نسبة نجاح العمليه كبير..بس الحين...للاسف اهمل نفسه قدر المرض يتكمن منه وينتشر بسرعه هائله فيه...
    اريام والعبره واقفه في حلقها: يعني ايش...؟
    الدكتور: والله يا اريام كل شي بيد الله..بس الحين مالنا الا الكيماوي الحل الوحيد..
    اريام صارت تتلفت..تبي شي يلاقيها..حست نفسها ضايعه وتدور نفسها...طلعت ولا ردت على الدكتور او حتى شكرته..
    راحت لدورة المياه النسائيه..وفتحت غطاها..طالعت نفسها بالمرايه..كان وجهه وحده روحها طلعت منها..نزلت دمعه منها وبعدها بدت تبكي وتبكي تبكي..وتغسل وجهها وترجع الدموع مره ثانيه..صارت مثل المجنونه تبكي وتشاهق وتغسل وجهها وكانها تبي تخفي كل الحقيقه مع دموعها والمويه..لحد ما انهارت على الارض وهي تتخيل ســـــــــــــــــامي يختفي من الدنيا هذي...



    &&&&&&&

    وقف بتهور...فتح الباب بقوه...وطلع بخطوات سريعه متوجهه لمكتبها..
    : مــــــــــــــــدى..
    مدى ما توقعت ابد انه راح يجي لعندها في المكتب..وطلعت له بسرعه بين نظرات علياء وهوازن..
    مسك يدها وسحبها...ودخل اللفت وسكره...وانفتح مره ثانيه كان موظف يبي يدخل..
    ضاري صرخ: ما تشوفه مليان..."وسكره"
    مدى قلبها يدق رعب ومتحسفه انها قالت له..
    "غبيه...ياليتني ما قلت له شي...اخاف يسوي شي لابوي"
    ضاري ما زال ماسك يدها..ويهز رجله بعصبيه
    وصرخ في عمق الهدوء: وانت يله بسرعه......
    وصل اللفت للدور ارضي وطلع بسرعه وهو يجر وراه مدى اللي بصعوبه تلاحق خطواته...وما تجرأت تسحب يدها منه..
    حصلت نفسها في parking..وقبال سيارته الرنج روفر..
    فتح باب الراكب ودخلها فيه..وراح للجهه الثانيه وركب فيها...
    ولف عليها: بسرعه احكي لي كل شي..
    مدى ما قدرت تطالع عيونه: ما في شي احكيه..
    ضاري مسكها من اكتافها : مدى لازم تقولي لي...
    مدى حست بالجديه على ملامحه...سكتت شوي محتاره..
    "اقوله...؟؟؟.....اخاف اقوله ويصير لابوي شي..."
    صحاها صوته: مجى بسرعه تكلمي...انا ماني قادر اصدق الكلام اللي قلتيه.."وتركها وطالع قدام"...ابوي نا....ابوي يسرق اخوه..؟؟..."ورجع يلف عليها يبي جواب"..
    مدى تذكرت ابوه: ايوه..شرق ابوي...حلال ابوي سرقه اخوه..تقدر تتخيل هالشي..تقدر تتخيل ان ابوي يعيش هذي العيشه عشان اخوه الحرامي يهدده..تقدر تتخيل احنا ليشم تعذبين وبسبب مين..بسبب امك..وابوك..وعمتك.."وبكت"..حرمتونا كل شي..حرمتونا ابوي..امي..اهلي..فلوسنا حياتنا .."وبكت اكثر"...انتوا ما تحسون...انتوا بشر...ابوي يعيش مظلوم مقهور مغبون ومذلول..والمستفيد انت واهلك..."وبحقد"..بس ما راح اسكت لكم والله لا اقوم الدنيا واقعدها عليكم...
    ضاري حط يده على راسه وباين انها ترتجف...
    "ابوي مزور وحرامي...ويهدد اخوه على حلاله..ما اقدر اصدق..اكيد مو منه...اكيد من موضي...موضي هي السبب في كل شي..."
    وضرب هررررررررررررررررررررن بقووه وكان يبي يفرغ اللي فيه..
    مدى خافت ولزقت في الباب اكثر..
    ضاري لف عليها وعيونه فيها لمعه دمعه مخفيه..وبصرامه..
    :مدى...انا راح ارجع لكم حلالكم..
    مدى انصدمت: أيـــــــــــش..؟؟


    &&&&&&&



    : هههههههههههه ابيك اليوم نجمة الحلفه..
    دانا مبتسمه: ايش دعوه..
    فيصل: ابي الكل يشوفك..ابي امشي وانتي معاي والكل يحسدنا....
    دانا مافهمت فكرتها: ليه يحسدونا...؟
    فيصل: ههههه المهم تعالي بدري..
    دانا بحيا: يمكن ما اجي لحالي عادي!!
    فيصل خق على حياها:دانا...لا تسوين فيني كذا...اذوب..
    دانا على نياتها: اسوي ايش....؟
    فيصل حس انه يكلم وحده بجد برئيه وماهي فاهمه ايش يبي يوصل له..
    :جيبي اللي تبين...لو صاحباتك كلهم بس تراك لي انا وبس....
    دانا وقفت لانها حست انها ماهي قادره تفهم افكاره ولا ايش يقصد من كلامه..
    : اوك...اشوفك الليل..
    فيصل غمز لها: احبك....باي...
    دانا لفت وضحكت...وراحت لفصلها...جلست على كرسيها..تحس ان في شعور غريب تولد عندها..ما تدري ايش هو...وليه....بس مخليها تضحك على طول..



    &&&&&&&&

    لسه بتركب الباص..
    : ابتهال...
    لفت ابتهال تبي تعرف من ينادي عليها..
    : سلطووووووووون؟؟
    سلطان: ايوه ...تعالي انتي ومشاعل..
    ابتهال دخلت الباص: شعوله...الفارس المغوار جاء يبينا..
    مشاعل تلخبطت...اخذت شنطتها وطاحت منها ورجعت تاخذها مره ثانيه ...وهي تمشي من السرعه دعست على عبايتها وبغت تطيح ومسكتها ابتهال..
    : ههههههههههه بسرعه بعدي عني ترى بطيح...
    جاء سلطان قرب منهم واخذ شنطة مشاعل..
    : هاتيها شكلها حايستك..
    مشاعل تنحت وهي واقفه في باب الباص..
    وحده من البنات: انتي يا اللي خاقه على المزيون بعدي هناك..
    مشاعل تركت ابتهال...ولفت على البنت ودفتها..
    :شغل الهياط مو عندي..
    البنت: استغفر الله...بنات ما يستحون..
    سلطان سمع وكأنه ما سمع...ما توقع ان حركته غلط..بس لف على ابتهال حصلها تطالعه وباين في عيونها الضحكه..
    استحى على حركته..
    :يله بسرعه انتي وياها..
    وبعدوا عن الباص..
    ورمى شنطتها عليها:خذي شنطتك ما تنعطين وجه..
    ولف وجهه قدام...وتقدم عنهم شوي..
    مشاعل حضنت الشنطه وتنهدت...
    ابتهال ميته ضحك بس كان بينها وبين نفسها وفجأه فقعت ضحك
    :هههههههههههههههههههههههههههه
    مشاعل ضحكت من ضحكها: هههه خير؟؟؟ وش عليه تضحكين..؟
    ابتهال ضحكت زياده: هههههههههههههههه
    مشاعل ضحكت اكثر: هههههههههه وش فيك؟؟؟
    ابتهال: وربي انتي وياه تحفه ههههه
    مشاعل فهمت عليها وضربتها بالشنطه: هههههههههه سخيفه..
    ابتهال: أي...مشاعل عيب عليك ..ليه ما قلتي لي من قبل انك تحبين اخوي...
    مشاعل صرخت: ابتهاااااااااااااااال..
    ابتهال تطنز: طيب طيب ادري تستحين بس امحق حيا..
    سلطان: مشاعل...
    مشاعل اخترعت: احم...سم..
    سلطان: انا كلمت اخوك عبد الله...عن..."وسكت"..قطع عليه رنة موبايله وطالع الاسم وكشر..
    مشاعل ابتسمت ابتسامه عريضه...وبدت الافكار تتخابط عليها.."يكون كلمه عني...يكون سواها...واخيرا يا سلطان حسيت فيني..."
    ابتهال واللقافه تاكل قلبها:وش كلم اخوك عنه...؟
    مشاعل انصدمت ان ابتهال ما تعرف: ليه ما عندك خبر...؟
    ابتهال: لا..
    مشاعل سكتت وزادت حيرتها...
    سلطان: الووو..نعم..
    رائد: ماتبي فلوسك..؟
    سلطان ضحك: بعتوها..؟
    رائد منقهر:ايوه..
    سلطان يبي يقهره: ومن باعها..
    رائد: قسمناها علينا الاربعه..
    سلطان انقهر ان ثامر معاهم: اهااا ومتى اجيكم..
    رائد: بكره الخميس بالاستراحه..
    سلطان: اوك باي...."وراح تفكيره بعيد"
    ابتهال ما قدرت تتحمل: ايوه سلطون كمل...ايش كنت تقول...
    سلطان انقطع تفكيره: ايوه صح..ايش كنت اقول..
    ابتهال: كلمت عبد الله اخو مشاعل...
    سلطان: ايوه ايوه...بعدين انتي ايش عليك انا اكلم مشاعل..
    مشاعل ضحكت..
    ابتهال: ايوه ايش عليكم..كملوا سوالفكم..
    سلطان: ههههههههه مشكلة اللي يغارون..المهم يا مشاعل انك راح تجين تنامين عندنا لحد يوم الجمعه..
    مشاعل انصدمت: ليه؟؟؟؟؟
    سلطان وقف ولف عليهم:اتفقنا انا وعبد الله نهربك..
    مشاعل ابتسمت على حظها الخايب...يعني لازم تتمرمط وتعيش في حالة رعب عشان ما تتزوج واحد خبل ومجنون ومضيع...عشان تنقذ نفسها من مجهول راميها فيه ابوها....
    سلطان وابتهال لاحظوا سكوتها...
    ابتهال: مشاعل..ايش فيك...ماودك؟؟
    مشاعل دخلت يدها تحت الغطا تمسح دمعتها
    :لا عادي...اهم شي ما اتزوج ذاك الرجال..
    سلطان: والله شفته يا مشاعل...بصراحه ابوك ما كان في وعيه وهو مقرر هالقرار..ان شا الله بنقدر على ابوك..وما راح يجبرك على شي انتي ما تبينه...ومالك الا اللي يرضيك..
    مشاعل ارتاحت نسبيا.."بس انت اللي ابي...انت يا سلطان"..
    وصارالصمت رفيق دربهم كله..



    &&&&&&&&


    :أيـــــــــــــــش...؟
    ضاري ما زال يطالع قدام: ايوه...راح ارجع كل شي لكم...
    مدى ما استوعبت ضاري..ممكن يجبر ابوه يرجع حلالهم ..وسكتت..
    دقايق مرت بينهم..هاااااااااااااااديه..بس مليانه افكار تخبط بعضها..
    : يرضيك هالشي....؟
    مدى لفت عليه تبي تعرف ايش قصده.."راح يسوي كل شي عشاني...؟؟"
    ضاري عدّلها: عشان نكمل المشروع..
    مدى استوعبت: اهااا..تبقى المصالح مصالح..ايوه يرضيني كذا..والحلال حلالنا في النهايه...
    ضاري ما حب يضعّف نفسه..او يوضح لها شي...
    :والعريس...مافي...
    مدى: يعني تبتزني..
    ضاري: انا قلت لك مافي شي بدون مقابل..
    مدى بقهر: اصلا مافي عريس...
    ضاري انصدم بس ما وضح شي"وقدرت تلعب بأعصابي والله...!! مدى الله يعين قلبي عليك"
    مدى: طبعا ما راح ارجع الشركه اليوم..بعد الطريقه الحلوه اللي طلعتني فيها...ما ادري ايش اقول للبنات بكره...
    ضاري: لا تقولين شي..خليهم كل واحد يحوس في نفسه...
    مدى: اوك انا راح ارجع البيت...
    ضاري قفل الابواب من عنده: انا راح اوصلك...
    مدى تنهدت...ما زالت تعاني من اسلووووبه اللي يرفع الضغط..

    &&&&&&&&&&&&&



    :اهلين رهوم...
    رهام: هلا والله بنت خالي القاطعه..
    دانا: هههه هلا ببنت عمي الواصله..
    رهام: اخبارك...ايش عندك متصله؟؟
    دانا ياربي عليك دايم مستعجله...كنت بقولك اليوم في بارتي تجين معاي..
    رهام: yes....اكيد ماعندي..شي..بس من راح يجي..؟؟
    دانا: تتذكري البويه اللي قلت لك عليها..
    رهام بحماس: ايوه..
    دانا: هي صاحبة البارتي..
    رهام: لالا...واخيرا طحتي في ايديها...
    دانا: صارت شي ثاني..ما ادري حسيت انها طيبه وتنرحم..
    رهام: ههههه طيب يا الرحوم...انا بلبس واكشخ واجي في بيتكم..
    دانا: وريماس...؟
    رهام: ريماس بتروح مع لانا....عندهم شي..
    دانا" اكيد عن اياد"...
    :المهم انا استناك..
    رهام: اوك باي..



    لانا: ريمو..استناك هناك اوك..
    ريماس: اوك..وانتبهي لنفسك..باي..
    لانا: باي..
    طالعت نفسها بالمرايه..الميك اب over زياده عن اللازم..حست دمعتها حبيسة عينها..بس مارضت تنزل..
    :كفايه دموع يا لانا..الحين جاء دور تاخذين ثمن كل دمعه..
    رمت الماسكرا على التسريحه..وقامت تاخذ عبايتها وشنطتها ونزلت تحت..
    دانا: على وين...؟
    لانا بطفش: عندي مشوار مع ريمو..
    دانا بحرص: لانا انتبهي لنفسك..
    لانا دق قلبها...بس عملت حالها مو مهتمه: لاتخافين علي..هه انتي انتبهي لنفسك من هالفيصل...انا ما ارتحت له ابد...باي..
    دانا تطالع لانا وهي تطلع" فيصل يخوف؟؟؟؟؟؟؟؟"



    &&&&&&&&&&&&

    : يا حيا الله مشاعل..
    مشاعل: ابتهال ترى كبدي لاعت منك.
    ابتهال: وربي مبسوطه فيك يا البطريق..
    مدى: امحق دلع ...وين سلطان..؟
    مشاعل:اتوقع مع عبد الله اخوي...
    ابتهال: احم انسه مشاعل...اتوقع السؤال عن اخوي مو اخوك...اذا سألتك وين عبد الله قولي مع اخوكم سلطان..
    مشاعل تفشلت عند مدى: ههه عادي كلهم اخواني...
    ابتهال: أي انشا الله...ويا حيا الله مشاعل..
    مدى: خلااااااااااااااص ابتهال انا كبدي لاعت..
    ابتهال: وناسه اليوم بنام مع وجه جديد هههههه
    مشاعل فكرت في بكره"الله يعدي الايام الجايه على خير..."


    &&&&&&&&&

    دخل ضاري البيت..حصل ابوه ومرت ابوه جالسين بس وكأنهم ما يعرفون بعض كالعاده..
    : السلام..
    ابو ضاري طالعه: وعليكم السلام...تعبان..!!
    ضاري حس انه تعبان بجد..بس في موال براس هيبي يخلصه ويرتاح..
    : لا...."وجلس"
    طالع ابوه..."بجد ما اتوقع يطلع منه شي ينزل الراس.."
    ولف على موضي" اكيد المشاكل والمصايب من ورى راس العقرب هذي..
    :يبه..
    لفوا عليه اثنينهم..
    : حلال عمي وينه.....؟؟؟
    وكأن زلزال صاب السكون..ايش السؤال المفاجئ اللي هز كل لحظات الامان اللي حاول يعيشونها من سنين..اعصار يجتاح قلوبهم ويقلب كل مافيها رأس على عقب..
    موضي بسرعه: أي حلال....؟
    ضاري طنشها: اكلم ابوي..
    ابو ضاري: ما عنده حلال...
    ضاري: يبه كذا من النهايه حلال عمي وينه...؟
    موضي وقفت ترتجف: محد له عندنا شي...
    ضاري حط رجل على رجل وسند نفسه براحه: بس لو اكتشفت لعبتكم اللي ما ادري كيف لعبتوها...مو من صالحك يا مرت ابوي...
    حمد خاف انه ينكشف عند ولده انه مزور اوراق..
    : حلاله اخذه من زمالن..
    ضاري: سبحان الله...وصرت انت غني وهو حافي ومنتف...
    حمد: هو ضيع حلاله بالشرب..
    ضاري: والله عارف كل شي عنهم."ووقف"..بس على فكره انا راح ارجع كل ريال لعمي اذا كان له حق..وتصبحون على خير..وايوه صح نسيت ..مرت ابوي ياريت ما تدخلين نفسك في سواليف انتي مالك علاقه فيها الا اذا كنتي.......ولا اقول بلاش اجرح مشاعرك واقول لك انتي دمرتي علاقة اخون وشئ من هذا القبيل..."وراح"
    ابو ضاري: موضي بسرعه جيبي ابرة السكر..
    موضي لاهيه في حالها...وحست انها تنهار وهي ساكته..
    صرخ حمد: موضي بسرعه ابرة السكر..
    موضي وقفت وبحقد: الله ياخذ ولدك وانت بعده,,,

    وراحت



    &&&&&&&&&

    ما قدرت تسمك نفسها طول اليوم...تراقبه وتحس انه ممكن يختفي من بين عيونها بأي لحظه..
    كان نايم بسلاااااااااااا م وبرائه..
    "ما ادري احمل نفسي ذنبك ولا ايش اسوي ..من السبب في اللي فيك..انا ولا خالد..ولا قدرك يا سامي...استغفر الله ايش فيني قمت اخربط...ربي يشفيك..سامي انت تستاهل حياة حلوه وسعيده..قلبك ابيض طاهر ونظيف...القلوب السوداء مفروض تروح وتختفي..آآآآآآآآه يارب ...يارب خفف عليه..ادري انه يتعذب كل يوم يارب..."



    &&&&&&

    دخلت القاعه...
    وتطالع اللي فيها: رهام ايش هذا...؟؟
    رهام منصدمه: ما ادري!!!!



    &&&&&&

    دخلت المول تتمخطر...
    : ياهلا والله ومرحبا...
    لانا ابتسمت له: اهلين...
    اياد استغرب اسلوبها الهادي: هلا....محلوه اليوم!!!
    لانا: من زمان وانا حلوه....
    وبث وان شاء الله اقدر اكمله
    واكيد اكيد بقول
    <<<<منقوووووووووووووول



    بابليون
    التعديل الأخير تم بواسطة O2 ; 24 Oct 2011 الساعة 07:49 PM

  2. #2
    جندي اول الصورة الرمزية د.خلع اسنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    في بيت ابوي
    العمر
    15
    المشاركات
    35
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: رواية الا ليت القدر

    الله الله بالردود



    بابليون

  3. #3
    جندي اول الصورة الرمزية د.خلع اسنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    في بيت ابوي
    العمر
    15
    المشاركات
    35
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: رواية الا ليت القدر

    ويييين الردوووووود



    بابليون

  4. #4

    نَفسي تهفو إليـڪ يّ رمضآن ♥
    الصورة الرمزية O2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    . . فِ دهآليـَز مخيلتـْه ♥
    المشاركات
    20,535
    معدل تقييم المستوى
    7929276

    افتراضي رد: رواية الا ليت القدر

    ~






    عفـــوآ آلموضوع مكرر
    ينقل للمسجـون











    ~



    بابليون
    دثروني ب ِدعوآتكم ومغفرتكم يّ صحب . .
    ولنعمل للآخره / دعونآ نلتقي بعد حين على أعتآب آلفردوس


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03 Jan 2011, 06:51 PM
  2. رواية توأم ولكن أغراب ، تحميل رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية
    بواسطة ㄨآبًوَ رَنًـدٌ ㄨ في المنتدى منتديات المواضيع المسجونة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15 Dec 2010, 08:14 PM
  3. القدر>>بقلمي
    بواسطة ♪ẞḺȧ 7ɸϦ في المنتدى منتديات شعر و خواطر دواوين شعرية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29 Sep 2010, 12:57 PM
  4. فضل ليلة القدر
    بواسطة جارح الزمن في المنتدى منتديات اسلاميه برامج و اسطوانات و كتب اسلاميه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09 Dec 2009, 09:39 AM
  5. ليلة القدر
    بواسطة كلي احساس في المنتدى منتديات اسلاميه برامج و اسطوانات و كتب اسلاميه
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06 Oct 2007, 07:50 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
محول الصوتيات برنامج داون لود مانجر 2013 تحميل برنامج تحميل من اليوتيوب برنامج مشغل الفلاش خلطات صبغات الشعر احدث صبغات الشعر العناية بالشعر
العاب بن تن - -